المبعوث الأممي يفشل في إقناع الحوثيين بخطته لفتح الطرق المغلقة في تعز

ديبريفر
2022-06-10 | منذ 3 أسبوع

صنعاء (ديبريفر) - غادر مبعوث الأمم المتحدة الخاص هانز غروندبرغ، الخميس، مطار صنعاء الدولي دون الإدلاء بأي تصريح رسمي عن نتائج اجتماعاته ومشاوراته مع قيادات جماعة أنصار الله (الحوثيين) المتعلقة بالمقترح الخاص بفتح الطرق المغلقة في مدينة تعز المحاصرة.

وجاءت مغادرة الوسيط الأممي عقب يوم شاق من النقاشات المكثفة مع مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى (مجلس الحكم بصنعاء) وقيادات حوثية حول المقترح الذي حظي بموافقة الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا.

وبالتوازي مع صمت غروندبرغ وعدم إفصاحه عن نتائج زيارته لصنعاء، تجاهلت وسائل الاعلام الحوثية اية اشارة للمقترح الأممي خلال تغطياتها الأخبارية لإجتماعات الوسيط الأممي مع قيادات الجماعة، مايعطي مؤشراً واضحاً على عدم إحراز تقدم إيجابي ورفض الحوثيين للمقترح.

وكان مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن قد عرض مؤخراً مشروع "مقترح منقح" بشأن فتح رفع الحصار عن مدينة تعز وفتح الطرق الرئيسية المغلقة بموجب اتفاق الهدنة المعلنة التي دخلت حيز التنفيذ في الثاني من ابريل الماضي قبل أن يتم تمديدها لشهرين اضافيين حتى أغسطس القادم يوم الخميس الفائت.

وتضمن المقترح - الذي جرى تقديمه بعد تعثر جولتين من المفاوضات بين الوفدين الحكومي والحوثي بعمّان، فتحا تدريجيا لخمس طرقات في مدينة تعز ومحافظات اخرى، تشمل طريقا رئيسا الى المدينة التي يفرض عليها الحوثيون حصارا مطبقا منذ ثماني سنوات.

وأكد المبعوث الأممي في بيان سابق، إن المقترح المطروح يراعي المخاوف العسكرية والأمنية والاقتصادية المثارة من الطرفين، بالإضافة الى أنه يأخذ بعين الاعتبار مسألة سلامة المدنيين.

وفي حين أعلن وفد الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا الموافقة عليه، يبدو أن المقترح لم يحظى بقبول الحوثيين الذين أكدوا تمسكهم بمبادرة أحادية الجانب كانوا قد طرحوها سابقا وتشمل فتح طريق فرعي ترابي والسير في إجراءات فردية، ما اعتبره الجانب الحكومي إلتفافاً على إتفاق الهدنة والمشاورات القائمة بينهما في العاصمة الأردنية عمّان.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet