العليمي يدعو المنظمات الإنسانية للعمل من المناطق الخاضعة لسيطرة حكومته

ديبريفر
2022-06-17 | منذ 2 أسبوع

الدوحة (ديبريفر) - دعا رئيس مجلس القيادة الرئاسي اليمني رشاد العليمي، اليوم الجمعة، المنظمات الإقليمية والدولية، لاستئناف أنشطهتا والعمل من المناطق المحررة،في إشارة للعاصمة المؤقتة عدن وبقية المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة المعترف بها دوليا والمجلس الإنتقالي الجنوبي.

وتأتي هذه الدعوة عقب أيام قليلة فقط من إعلان الأمم المتحدة تعليق منظمات إغاثية وانسانية بعض أنشطتها في محافظة أبين مؤقتاً، اضافة لتقييد التحركات بمحافظتي لحج وتعز، كإجراءات إحترازية على خلفية حوادث أمنية تعرضت لها طواقمها العاملة مؤخراً.

وأكد الرئيس العليمي خلال استقباله في مقر إقامته بالعاصمة القطرية الدوحة التي يزورها حاليا، الرئيس التنفيذي لجمعية قطر الخيرية يوسف بن احمد الكواري، على أهمية استئناف عمل المنظمات والهيئات الاقليمية والدولية من المحافظات المحررة، في ظل استقرار عمل مؤسسات الدولة العليا من داخل البلاد"

وأشاد العليمي بـ"الدعم الانساني الذي تقدمه دولة قطر لإغاثة الشعب اليمني، والتخفيف من معاناته التي تسبب بها الانقلاب الحوثي المدعوم من النظام الإيراني"، حسبما نقلت وكالة الأنباء الرسمية سبأ بنسختها في عدن.

وأكد "حرص مجلس القيادة الرئاسي على تقديم كافة التسهيلات للمنظمات والهيئات القطرية، وتوظيف دعمها للقطاعات الخدمية ذات الأولوية".

وكان رئيس مجلس القيادة، وصل الأربعاء، العاصمة القطرية الدوحة، التي تعد المحطة الرابعة والأخيرة في جولته الخارجية التي شملت مصر والكويت والبحرين.

والاثنين الماضي، أعلنت الأمم المتحدة تعلّيق بعض أنشطتها الاغاثية بشكل مؤقت في محافظة أبين وتقييد التحركات في محافظتي تعز ولحج كاجراءات احترازية جراء حوادث أمنية تعرضت لها مؤخراً الطواقم العاملة التابعة لها.

وقال مكتب تنسيق الشؤون الانسانية التابع للأمم المتحدة "أوتشا"، أنه بحلول نهاية أبريل 2022 ، تم الإبلاغ عن 25 حادثة سرقة سيارات،ووقعت معظمها في محافظتي لحج وتعز.

وأشار الى تعرض عمال الإغاثة لمحاولة اختطاف واحدة وحادثين ترهيبين آخريين في محافظة أبين خلال شهر مايو الماضي.

وأوضح البيان بالقول : "نتيجة لذلك، أوقفت منظمات الإغاثة بعثاتها إلى محافظة أبين وقيدت التحركات إلى محافظتي لحج وتعز كإجراءات احترازية، الامر الذي أثر على تقديم المساعدة والخدمات للمحتاجين".

وتتخذ غالبية المنظمات الدولية العاملة في المجال الاغاثي والانساني من العاصمة اليمنية صنعاء الخاضعة لسلطة جماعة أنصار الله (الحوثيين) مقرات رئيسية لها.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet