وزير دفاع الحوثيين يحمل التحالف مسؤولية التنصل من الهدنة

ديبريفر
2022-06-18 | منذ 5 شهر

صنعاء (ديبريفر) - حمل اللواء محمد العاطفي وزير الدفاع في حكومة الإنقاذ التي شكلتها جماعة أنصار الله (الحوثيين) في العاصمة اليمنية صنعاء، دول التحالف العربي بقيادة السعودية، مسؤولية التنصل من الهدنة السارية في اليمن، وقال إن عليها استيعاب امتلاك جماعته أسلحة عالية التأثير والتقنية.
وأضاف العاطفي في كلمة، يوم الجمعة، خلال زيارته لمنتسبي المنطقة العسكرية السادسة، أن من أسماه "العدوان لا يريد أن يفهم لغة السلام المشرف وعليه تحمل كامل المسؤولية في التصعيد والتنصل من الهدنة" وفقاً لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في صنعاء.
وتابع أن من سماهم "أعداء الأمة" قد "أعدوا عدتهم وحساباتهم على فرض حالات احتلالية عدوانية على اليمن وشعبه ونهب موارده وخيراته لخدمة أطماعهم المكشوفة في المنطقة، لكنهم تغافلوا عن إدراك مقدرة الشعب اليمني وقواته من جيش ولجان شعبية وأبناء القبائل الأحرار الذين استطاعوا قلب المعادلة وتغيير موازين القوى".
واستطرد العاطفي قائلاً "على دول العدوان أن تستوعب أننا نمتلك عن ثقة وجدارة واحتراف عسكري أسلحة عالية التأثير والتقنية"، حسب تعبيره.
وأردف "نعدهم أن صواريخ الاعتراض التي يندفعون إلى امتلاكها من باتريوت وغيرها أصبحت خارج إطار السيطرة والتأثير، ولن تتمكن من رصد وتتبع صواريخنا الباليستية وطائراتنا المسيرة".
وفي الثاني من يونيو الجاري، أعلن المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، هانس غروندبرغ موافقة الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، وجماعة الحوثيين، على تمديد الهدنة، شهرين إضافيين تبدأ في الثاني من يونيو الجاري وتنتهي مطلع أغسطس المقبل، وفق بنود الاتفاقية الأصلية التي دخلت حيز التنفيذ في الثاني من أبريل الماضي.
وتتضمن بنود الهدنة إيقاف العمليات العسكرية الهجومية براً وبحراً وجواً داخل اليمن وعبر حدوده، وتيسير دخول 18 سفينة تحمل الوقود إلى موانئ الحديدة، والسماح برحلتين جويتين من وإلى مطار صنعاء الدولي أسبوعياً، وعقد اجتماع بين الأطراف للاتفاق على فتح الطرق في تعز وغيرها من المحافظات لتحسين حرية حركة الأفراد داخل اليمن.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet