وزير الخارجية اليمني يتهم الحوثيين بـ "المماطلة" لتجييش المجتمع وتغيير هويته الفكرية

ديبريفر
2022-06-18 | منذ 5 شهر

عدن (ديبريفر) - قال وزير الخارجية في الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً أحمد بن مبارك، يوم الجمعة، إن مجلس القيادة الرئاسي، سيدفع بكل الوسائل لإحلال السلام في البلاد، متهماً جماعة أنصار الله (الحوثيين) بالمماطلة بهدف تجييش المجتمع وتغيير هويته الفكرية.
وأضاف الوزير اليمني في مقابلة تلفزيونية، أن المجلس الرئاسي يواجه تحديات عسكرية وأمنية واقتصادية كبيرة بعد سبع سنوات من الحرب المستمرّة، لكنّه "سيدفع بكل الوسائل لإحلال السلام في اليمن".
وأشار إلى أن "أساس الحل السياسي في اليمن هي المرجعيات الثلاث"، ويقصد المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني وقرار مجلس الأمن رقم 2216 .
تابع الوزير اليمني قائلاً: "كلّما اقترب الحل السياسي كان الحوثي يماطل لكسب الوقت، لأنه يحتاج وقتاً أطول لتجييش المجتمع وتغيير هويته الفكرية".
وكشف عن أن الفصائل السياسية تطرح مشاريع سياسية كثيرة في اليمن على غرار المجلس الانتقالي، مؤكداً على أنه "لا يمكن لأي طرف أن يلغي أي طرف آخر في اليمن".
وبشأن إغلاق الطرق في تعز والعديد من المحافظات قال ابن مبارك إن "الحوثيين يتعاملون مع فتح الطرق في تعز من زاوية عسكرية رغم أنها زاوية إنسانية صرفة، وهم تعنتوا في الهدنة الأولى، وفي كل الاجتماعات بخصوص فتح الطرق المغلقة".
ولفت إلى أن "هناك مشروع أممي بخصوص تعز قبلنا به، رغم أنه لا يلبي سقف طموحاتنا، والمبعوث الأممي إلى اليمن لا يزال بانتظار رد الحوثيين على المشروع".
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet