القاعدة تعترف بخسارة أحد قادتها في اليمن بعد شهر ونيف من مقتله

ديبريفر
2022-06-21 | منذ 5 شهر

شبوة (ديبريفر) - اعترف تنظيم القاعدة الارهابي بمقتل أحد قادته الميدانيين في اليمن، وذلك بعد مرور أكثر من شهر على حادثة مقتله بمحافظة شبوة اليمنية، جنوب شرقي البلاد.

ونعى ما يسمى "تنظيم القاعدة في جزيرة العرب" في بيان له مساء الإثنين، وتداوله ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، القيادي في صفوفه "يونس محمد عوض ملاقي القشعوري"، المعروف حركيا بـ"أبو علي الشبواني"، دون التطرق لظروف ومكان مقتله.

لكن مصادر أمنية طلبت عدم الكشف عن هويتها، أكدت ان القيادي الارهابي يونس القشعوري لقي مصرعه في 11 مايو الماضي خلال اشتباكات مع قوة أمنية أثناء محاولته تنفيذ عملية ارهابية بمدينة عتق، عاصمة محافظة شبوة، في حادثة شهدت أيضاً استشهاد أحد جنود الأمن وجرح جندي أخر من زملائه.

ويعد يونس القشعوري أحد أخطر العناصر التي جندها تنظيم القاعدة الإرهابي قبل أكثر من 10 أعوام من مديرية رضوم في شبوة، حيث كان ينشط في المجتمع المحلي، متخفياً باسم حركي وبهوية مزورة، محاولا التغلغل في أوساط القبائل، وفق المصدر الأمني ذاته.

وشارك القشعوري الذي كان يتمتع بقدرة كبيرة على التخفي بعيدا عن أجهزة الأمن، مستغلا أصوله القبلية بالمحافظة، في عدد من العمليات الارهابية والتخريبية، بما في ذلك بعض الاعتداءات التي طالت امدادات وخطوط أنابيب النفط والغاز بشبوة، وذلك بالتنسيق مع جماعة الحوثي خلال الآونة الأخيرة، حسبما ذكر المصدر الأمني.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet