رئيس البرلمان اليمني يعتبر تمديد الهدنة قبل فتح معابر تعز "مضيعة للوقت"

ديبريفر
2022-07-28 | منذ 4 شهر

القاهرة (ديبريفر) - اعتبر رئيس مجلس النواب اليمني (البرلمان)، سلطان البركاني، يوم الأربعاء، أن تمديد الهدنة السارية في البلاد، قبل فتح معابر تعز، "مضيعة للوقت" ولن يؤدي إلى سلام.
جاء ذلك خلال لقاء البركاني، في العاصمة المصرية القاهرة، مع السفير الأمريكي لدى اليمن ستيفن فاجن
ونقلت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في عدن، عن البركاني قوله "نحن دعاة سلام ووئام، لكن ليس لدينا شريك جاد للمضي نحو السلام"، متهماً جماعة أنصار الله (الحوثيين)، بـ" تقويض كل خيارات ومبادرات السلام".
وأضاف" أن تمديد الهدنة بهذه الطريقة الحالية وقبل أن تفتح معابر تعز لن يؤدي إلى سلام وإنما هو مضيعة للوقت ".
ورأى رئيس البرلمان اليمني، أن "جماعة الحوثي جزء لا يتجزأ من لعبة تديرها إيران بهدف محاولة تحويل الدولة اليمنية المدنية الديمقراطية إلى دولة مذهبية"، حسب قوله.
وأشار إلى " أن الحرب التي تشعلها الحوثي حرب عبثية ضد أبناء الشعب اليمني وبدعم إيراني واضح".
فيما قال نائب رئيس البرلمان محمد الشدادي، ورؤساء الكتل البرلمانية، سلطان العتواني، وعبدالرزاق الهجري، وعبدالرحمن معزب، وعضو المجلس قاسم الكسادي، إن "جماعة الحوثي لن تخضع لأي عملية سلام ما لم يكن هناك إجراءات رادعة تجبرها على القبول بالسلام"، مشيرين إلى أن على المجتمع الدولي "إدرك أنه يتعامل مع مليشيات إرهابية وليس مكون طبيعي في العملية السياسية"، بحسب المصدر نفسه.
  من جانبه أكد السفير الأمريكي، دعم الإدارة الأمريكية لعملية السلام في اليمن، وفتح المعابر من وإلى تعز، واحترام شروط الهدنة، والمضي في دعم الجهود لتحقيق السلم في اليمن، والاستقرار في المنطقة.. معبراً عن أمله في أن تؤدي الجهود والتطورات المتسارعة إلى إحلال السلام في اليمن وعودة السلطة الشرعية.
وفي وقت سابق الأربعاء، نقلت صحيفة "البيان" الإماراتية عن مصادر يمنية مطلعة، قولها إن الحكومة المعترف بها دولياً، أبلغت المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن، موافقتها على تمديد الهدنة، واعتراضها في الوقت نفسه على مناقشة أي بنود جديدة قبل تنفيذ جماعة أنصار الله (الحوثيين)، التزاماتها بفتح الطرق إلى مدينة تعز جنوب غربي البلاد.
وترعى الأمم المتحدة هدنة في اليمن دخلت حيز التنفيذ في الثاني من أبريل الفائت لمدة شهرين، وتم تمديدها منذ الثاني من يونيو الماضي إلى الثاني من أغسطس المقبل.
و كثف مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن هانس غروندبرغ، مؤخراً اتصالاته مع الأطراف المتحاربة من أجل إقناعها بتجديد الهدنة لمدة ستة أشهر اضافية، في مسعى منه لدعم تنفيذ جميع عناصر بناء الثقة، تمهيدا لبدء عملية سياسية شاملة تضع حداً نهائياً للحرب التي طال أمدها باليمن.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet