الحراك الجنوبي يعلن فصل باعوم بعد عودته إلى عدن

ديبريفر
2022-08-22 | منذ 1 شهر

عدن (ديبريفر) - أعلن الحراك الثوري الجنوبي في اليمن، يوم الأحد، فصل رئيس مكتبه السياسي فادي باعوم، الذي عاد إلى عدن بعد سنوات من الخلافات مع المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً .
وقال بيان صادر عن رئيس المكتب السياسي للحراك الثوري بالإنابة مدرم أبو سراج، إن المجلس تابع التحركات الجارية باسمه في الوقت الذي أكد أن "قيادة وقواعد الحراك الثوري الجنوبي متمسكة بقرارات ومخرجات المؤتمر العام الثاني للمجلس المنعقد بالعاصمة عدن مابين 11 إلى 13 نوفمبر 2017م".
   وأضاف البيان أنه "لم يعد لمجلس الحرك الثوري أي صلة بالتصريحات والتحركات الصادرة عن أشخاص تم فصلهم من المكتب السياسي والمجلس في 29 يونيو 2021".
وأشار إلى أن المواقف الصادرة عن شخصيات جرى فصلها، لا تعبر عن الموقف الواضح لمجلس الحراك الجنوبي من القضية الجنوبية، معتبراً أن تحركاتها "تعبر عن موقف شخصي وليس عن سياسات وأدبيات ومخرجات المؤتمر العام لمجلس الحراك الثوري الجنوبي".
وأكد أن "مجلس الحراك، يؤمن بوجوب الجلوس على طاولة الحوار والتقارب الحنوبي الجنوبي، وأنه ليس حوار من أجل الحوار وتليه المكاسب والمنافع الشخصية لأشخاص تسلقوا على القضية الجنوبية لتحقيق مصالحهم وأهدافهم الشخصية "، حد تعبير البيان .
   وفي وقت سابق الأحد، عاد رئيس المكتب السياسي للحراك الثوري الجنوبي فادي حسن باعوم، إلى عدن، معلناً عن بدء صفحة جنوبية جديدة.
واستقبل باعوم في مطار عدن، الرجل الثاني في المجلس الانتقالي الجنوبي، رئيس الجمعية الوطنية الجنوبية التابعة للمجلس، أحمد بن بريك.
وقال باعوم لوسائل الإعلام، إن عودته تأتي في إطار بدء صفحة جديدة، وطي الماضي، والعمل من أجل استكمال بناء "الدولة الجنوبية"، مؤكداً أن إعلانها سيكون قريباً، معرباً عن الشكر للتحالف العربي بقيادة السعودية والإمارات على جهوده في دعم الجنوبيين.
وفي أول تغريدة له على "تويتر" بعد وصوله، قال باعوم إن عودته "بدعوة من نائب رئيس المجلس الرئاسي، رئيس المجلس الانتقالي اللواء عيدروس الزبيدي، ورعاية اللواء أحمد بن بريك، وذلك بعد وساطة مكوكية قادها المناضل الشاب مروان الحمومي، وأثمرت مصالحة وطنية جنوبية رائعة"، وفقاً لتعبيره.
وأضاف: "أحرقنا كل صفحات الخلاف، ونحن أبناء اليوم والغد الجنوبي المتصالح المتسامح المتآزر والتي ستكون المداميك الحقيقية لمشروعنا الوطني العظيم".
وكانت مصادر محلية قد تحدثت في وقت سابق عن تقارب بين التيار الذي يتزعمه باعوم وبين المجلس الانتقالي في إطار دعوات الحوار وتوحيد الصف الجنوبي. وكان المجلس الانتقالي قد دعا كل الأطراف الجنوبية إلى العودة لعدن، وتوحيد الجهود وإجراء حوارات جنوبية-جنوبية.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet