الأمم المتحدة تعرب عن قلقها حيال تصاعد المظاهر العسكرية بمدينة الحديدة

ديبريفر
2022-08-31 | منذ 4 أسبوع

الحديدة (ديبريفر) - أعربت بعثة الأمم المتحدة لمراقبة تنفيذ اتفاق الحديدة، يوم الثلاثاء، عن قلقها البالغ حيال التواجد العسكري الكبير في مدينة الحديدة، وحثت على احترام بنود اتفاقية استكهولم والامتناع عن التصعيد.

وقالت بعثة الأمم المتحدة المعروفة اختصاراً باسم "أونمها" في بيان مقتضب نشرته على حسابها الرسمي بمنصة تويتر، "لاحظت البعثة بقلق بالغ التواجد العسكري الكبير في مدينة الحُديدة خلال الأيام الماضية".

وأضافت: "يجب أن تبقى الحُديدة خالية من المظاهر العسكرية، حسبما تم الاتفاق عليه في ستوكهولم عام 2018".

ودعت بعثة الأمم المتحدة، جماعة أنصار الله (الحوثيين) الى إحترام بنود اتفاق الحُديدة والامتناع عن الأعمال التي قد تسهم في التصعيد، وذلك لصالح جميع اليمنيين"، حسبما جاء في البيان.

وينص اتفاق ستوكهولم المتعثر، والمبرم بين الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا وجماعة أنصار الله (الحوثيين) في ديسمبر عام 2018، على إخلاء مدينة الحديدة من المظاهر المسلحة وتسليم مهمة إدارة الملف الأمني لقوات الأمن المحلية، إضافة إلى إعادة انتشار قوات الطرفين إلى مسافات معينة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet