مجلس الأمن يؤكد اعتماد المرجعيات المتفق عليها كأساس للحل في اليمن

ديبريفر
2022-09-13 | منذ 3 شهر

نيويورك (ديبريفر) - أكد مجلس الأمن الدولي، الاثنين، أن اتفاقية الهدنة الموسعة التي تسعى الأمم المتحدة لاقناع الأطراف اليمنية المتصارعة بإبرامها  ستوفر فرصة مواتية للتوصل إلى تسوية سياسية شاملة ودائمة على أساس المراجع المتفق عليها وتحت رعاية أممية.

ودعا مجلس الأمن الدولي في بيان رسمي، أطراف الصراع في اليمن إلى ضرورة الإنخراط الجاد دون شروط مسبقة في المفاوضات التي ترعاها الأمم المتحدة من أجل تمديد وتوسيع الهدنة قبل انتهاء سريانها في الثاني من أكتوبر المقبل.

وشدد بيان مجلس الأمن على ضرورة التحلي بالمرونة اللازمة للتوصل الى اتفاق لهدنة موسعة تمهد الطريق أمام وقف دائم لإطلاق النار.

وحث أعضاء مجلس الأمن الدولي الأطراف اليمنية على تكثيف المشاركة مع المبعوث الخاص في جميع جوانب المفاوضات، وتجنب الشروط، وضمان عمل خبراء الاقتصاد عن كثب مع الأمم المتحدة، لتنفيذ تدابير لمعالجة الأزمات الاقتصادية والمالية، ولا سيما المتعلقة في تحديد الطريقة المناسبة لدفع رواتب الموظفين.

وجدد أعضاء المجلس دعوتهم لجماعة الحوثيين بالتعاطي بمرونة أكبر في المفاوضات وخاصة مايتعلف بملف فتح الطرق الرئيسية في تعز على الفور تماشيا مع مقترحات الأمم المتحدة الأخيرة.

وأدان بيان مجلس الأمن ماوصفها "الهجمات التي تهدد بإفشال الهدنة"، كالهجوم الذي نفذته جماعة الحوثيين على تعز مؤخراً، والعرض العسكري الذي قاموا به في مدينة الحديدة،حد ماجاء في البيان.

مطالبا بـ "وضع حد لجميع أشكال المظاهر العسكرية التي تمثل انتهاكاً سافراً لاتفاق الحديدة".
 
وأكد المجلس ترحيبه بالإجراءات الاستثنائية التي اتخذتها الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، لتلافي نقص الوقود في المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين، والذي تسببت به الجماعة بعد مخالفتها الإجراءات المعمول بها لتخليص سفن الوقود.

ودعا مجلس الأمن،جماعة أنصار الله (الحوثيين) الى  الامتناع مستقبلا عن مثل هذه الأعمال المخالفة، والتعاون مع الجهود التي تقودها الأمم المتحدة للتوصل إلى حل دائم لضمان تدفق الوقود.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet