الارياني: جماعة الحوثي مستمرة في تكريس تبعيتها وإنقيادها الأعمى خلف إيران

ديبريفر
2022-09-18 | منذ 2 أسبوع

عدن (ديبريفر) - جددت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، السبت، اتهاماتها للنظام الايراني باستخدام جماعة أنصار الله (الحوثيين) كأدوات لتنفيذ مشروعها التدميري وأجنداتها المزعزعة لأمن واستقرار المنطقة.

وقال معمر الارياني وزير الإعلام اليمني، إن الزيارات الأخيرة لقيادات الجماعة الحوثية الى طهران والضاحية الجنوبية في لبنان، الغرض منها تلقي التوجيهات بشأن الموقف من الهدنة والجهود الأممية والدولية الساعية الى تجديدها وتوسيعها.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية سبأ بنسختها في عدن عن الارياني قوله، إن تلك الزيارات واللقاء مع من أسماهم "رموز محور الشر الإيراني" يؤكد مجدداً عدم امتلاك الحوثيين قرار الحرب والسلم الذي يحتكره المسؤولون في طهران".

وأتهم المسؤول اليمني جماعة الحوثي بالاستمرار في "تكريس تبعيتها وانقيادها الاعمى خلف نظام إيران وتنفيذ مخططاته التوسعية وسياساته التدميرية المزعزعة لأمن واستقرار المنطقة".

وأضاف، إن هذه الجماعة لاتبدي أي اكتراث بشلال الدم المتدفق منذ انقلابها على السلطة، ولا للأوضاع الاقتصادية المتردية في اليمن، والمعاناة الإنسانية المتفاقمة التي يكتوي بها غالبية اليمنيين".

داعياً الأمم المتحدة والمجتمع الدولي الى "اتخاذ موقف واضح وحازم من التدخلات الإيرانية في الشأن اليمني، والضغط على قيادات الجماعة الحوثية للانخراط بجدية وحسن نية في جهود التهدئة واحلال السلام".

وتأتي هذه الاتهامات الحكومية على خلفية زيارة وفد من جماعة أنصار الله (الحوثيين) الأسبوع الفائت الى طهران وعقد اجتماعات مع مسؤولين في النظام الايراني، بالاضافة الى زيارة بيروت والاجتماع مع حسن نصر الله أمين عام حزب الله اللبناني، وذلك بالتزامن مع جهود دولية لتمديد الهدنة الأممية "الهشة" في اليمن.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet