مسؤول يمني : الحوثيون يريدون الهدنة لمصلحة مشروعهم

ديبريفر
2022-10-01 | منذ 2 شهر

القاهرة (ديبريفر) - قال مسؤول يمني، مساء الجمعة، إن جماعة أنصار الله (الحوثيين)، تريد الهدنة السارية في البلاد برعاية الأمم المتحدة، لمصلحتها ومشروعها.
وأضاف نائب رئيس هيئة التشاور التابعة للمجلس الرئاسي في اليمن، وزير الخارجية الأسبق، عبدالملك المخلافي عبر "تويتر"، أن "الهدنة مصلحة للشعب اليمني وللسلام، ولكن الحوثي بما يطرح من شروط يريدها مصلحة له ولمشروعه".
وأكد أن "الحكومة الشرعية مع فتح الطرقات الداخلية، وفي المقدمة طرقات تعز، ومع فتح مطار صنعاء ومع صرف الرواتب".
وتابع المخلافي "لكن الحكومة ليست مع مماطلات وانتقائية الحوثي في الطرق، وليست مع محاولته تمرير جواز (سفر) مزور يضعف الجواز اليمني، وليست مع نهب موارد الحديدة المخصصة للرواتب وعدم صرفها للرواتب كما يشترط الحوثي".
وأشار إلى أن "اتفاق ستوكهولم نصّ على تخصيص موارد ميناء الحديدة لدفع الرواتب، والتي لم تدفع بسبب الحوثي، ومنذ ذلك الوقت تراكمت مئات المليارات التي تكفي لرواتب أشهر كثيرة".
ورأى أنه "ينبغي على الحوثي أن يثبت مصداقيته في المطالبة بدفع الرواتب للبدء بتنفيذ هذا الاتفاق قبل أن يطالب باتفاق جديد".
وكانت جماعة الحوثيين اشترطت دفع رواتب الموظفين الحكوميين للقبول بتمديد الهدنة لفترة جديدة.
وبحلول الأحد 2 أكتوبر 2022، تنتهي الهدنة الإنسانية في اليمن بين الحكومة المعترف بها دولياً وجماعة الحوثيين، وسط مساع دولية وأممية حثيثة ومتواصلة لإقناع أطراف النزاع بقبول استمرار وقف إطلاق النار لفترة أطول.
وفي 2 أبريل الماضي، بدأت هدنة بين الحكومة اليمنية وجماعة الحوثيين، تمّ تمديدها مرتين لمدة شهرين في كلّ منهما.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet