السعودية ترفض انتقادات واشنطن وتقول إنها لاتقبل الإملاءات

ديبريفر
2022-10-13 | منذ 2 شهر

الرياض (ديبريفر) رفضت المملكة العربية السعودية، في بيان شديد اللجهة، التصريحات التي انتقدتها بعد قرار "أوبك+" الأسبوع الماضي خفض إنتاج النفط، مؤكدة إنها "لاتقبل أي نوع من الإملاءات".
وقالت المملكة في بيان صدر عن وزارة الخارجية: "تود حكومة السعودية الإعراب عن رفضها التام لهذه التصريحات التي لا تستند إلى الحقائق، وتعتمد في أساسها على محاولة تصوير قرار أوبك+ خارج إطاره الاقتصادي البحت، وهو قرار اتُخذ بالإجماع من كافة دول مجموعة أوبك+".
واتهمت الولايات المتحدة الرياض بالانحياز إلى جانب روسيا، التي ترفض محاولات غربية لوضع سقف لسعر النفط الروسي بسبب غزوها أوكرانيا.
وقال الرئيس الأمريكي جو بايدن، الأربعاء، إنه سيكون هناك تبعات على السعودية بعد القرار .
وأضاف بيان الخارجية السعودية: "تؤكد المملكة أنها لا تقبل الإملاءات، وترفض أي تصرفات أو مساع تهدف لتحوير الأهداف السامية التي تعمل عليها لحماية الاقتصاد العالمي من تقلبات الأسواق البترولية".
وأشار إلى  أن "حكومة المملكة من خلال تشاورها المستمر مع الإدارة الأمريكية، أوضحت أن جميع التحليلات الاقتصادية تشير إلى أن تأجيل اتخاذ القرار لمدة شهر بحسب ما تم اقتراحه، سيكون له تبعات اقتصادية سلبية".
وبذلك تؤكد الرياض على أن إدارة بايدن طلبت منها تأجيل قرار خفض إنتاج النفط شهرا، الأمر الذي يعني محاولتها تأجيل الأمر إلى ما بعد انتخابات التجديد النصفي، ما يعني غضبا أمريكيا داخليا متوقعا ضد بايدن. 
من جانبه، رحب مجلس التعاون لدول الخليج، الخميس، بالبيان الصادر عن وزارة الخارجية السعودية، المتضمن الرفض التام للتصريحات الصادرة بحق المملكة.
وأعرب الدكتور نايف فلاح مبارك الحجرف، الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، عن التضامن الكامل مع المملكة السعودية، ورفضه التام لهذه التصريحات الصادرة بحقها و"التي تفتقر إلى الحقائق".
وأشار الحجرف إلى "الدور الهام والمحوري الذي تضطلع به السعودية على الصعيدين الإقليمي والدولي في مجال الاحترام المتبادل بين الدول، والالتزام بميثاق الأمم المتحدة ومبادئ القانون الدولي، وعدم المساس بسيادة الدول، وحماية الاقتصاد العالمي من تقلبات أسعار الطاقة وضمان إمداداتها وفق سياسة متوازنة تأخذ بالحسبان مصالح الدول المنتجة والمستهلكة".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet