إصابة رئيس الوزراء الباكستاني السابق عمر خان وعدد من أتباعه في محاولة إغتيال فاشلة

ديبريفر
2022-11-04 | منذ 1 شهر

إسلام أباد (ديبريفر) - تعرّض رئيس الحكومة الباكستانية المُقال من منصبه عمران خان - يوم الخميس- لمحاولة اغتيال فاشلة في مدينة وزير آباد بإقليم البنجاب شرقي باكستان، ما أدى الى إصابته مع عدد من مرافقيه، ووصفت حالته بالمستقرة.

وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية أن منفذ الهجوم قد قتل فيما أكد مستشار مقرّب من عمران خان إن الشرطة اعتقلت مشتبها به ثانيا في محاولة الاغتيال.

وقال مصدر في حزب "إنصاف" - الذي يتزعمه عمران خان- أن مسلحاً مجهولاً أطلق النار على حافلة كان يستقلها خان وقادة حزبه للتنقل بين مدينة لاهور والعاصمة إسلام آباد، ضمن المسيرة الاحتجاجية للحزب المستمرة منذ 7 أيام.

وذكر عضو البرلمان الباكستاني زرتاج غل وزير، أن خان بطلقات نارية في قدمه جرى على إثرها نقله الى المستشفى وهو في أمان الان.

ونقلت وكالة رويترز عن المتحدث باسم حزب إنصاف قوله، "لولا تدخل الناس لإيقاف مطلق النار لتم القضاء على قيادة الحزب بالكامل".

وأصيب 3 من مرافقي خان بجروح طفيفة، بينهم الناطق باسم الحزب فيصل جاويد، والحاكم السابق لإقليم السند عمران إسماعيل، إضافة الى أحد حراس خان الشخصيين.

ووثق نشطاء ووسائل إعلام باكستانية مشاهد للحظة محاولة أحد المدنيين الإمساك بمنفذ العملية، خلال التجمع السياسي في ولاية البنجاب شرقي البلاد.

وأظهرت المقاطع المصورة شخصا يحمل مسدسا وهو يقتحم الحشد ويطلق النار على الموجودين مستهدفا خان، قبل إلقاء القبض عليه من قبل المشاركين في التجمع.

وأظهر فيديو متداول حديثا للمشتبه به في تنفيذ محاولة الاغتيال الفاشلة وهو يتحدث عن محاولة قتله لعمران خان، وقال إنه أقدم على ذلك "بسبب قيام خان بتضليل الشعب ببياناته وحديثه في السياسة"، مؤكداً أنه قام بهذا الأمر دون أي توجيه من أحد.

وكان رئيس الحكومة المُقال عمران خان يقود مسيرة حزبه الاحتجاجية للمطالبة بتنظيم انتخابات عامة مبكرة.

وأعرب رئيس الوزراء الباكستاني شهباز شريف عن إدانته لمحاولة اغتيال خان، وطالب وزير الداخلية بتقديم تقرير فوري عن الحادث.

وأعادت هذه الحادثة الى الأذهان مجدداً حوادث الاغتيالات التي طالت مسؤولين وسياسيين بارزين في باكستان خلال السنوات الماضية، ولعل أشهرها عملية اغتيال رئيسة الوزراء رئيسة بينظير بوتو التي قتلت  بتفجير انتحاري عام 2007  خلال تجمع انتخابي في مدينة راولبندي.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet