الحوثيون يعلنون مقتل وإصابة 643 شخصاً جراء الألغام ومخلفات الحرب منذ مطلع 2022

ديبريفر
2022-11-07 | منذ 3 شهر

صنعاء (ديبريفر) أعلنت جماعة أنصار الله (الحوثيين)، مساء الأحد، مقتل وإصابة 643 شخصاً في مناطق سيطرتها باليمن، جراء الألغام ومخلفات الحرب منذ مطلع العام الحالي.
وقال المركز التنفيذي للتعامل مع الألغام التابع للحوثيين، في بيان نشرته وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في صنعاء، إنه سجل منذ بداية العام 2022م، 219 قتيلاً و424 مصاباً جراء الألغام والقنابل العنقودية ومخلفات الحرب..
وأوضح أن من بين أولئك الضحايا 197 طفلاً، منهم 43 قتيلاً معظمهم في محافظة الحديدة غربي اليمن.
وذكر المركز، أنه "يسعى لتوفير الأجهزة الكاشفة للألغام للتقليل من أعداد الضحايا في المناطق الملوثة"، مضيفاً: "لم نتلق أي استجابة من البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة بشأن الأجهزة".
واتهم البيان، التحالف العربي بقيادة السعودية بـ "منع دخول الأجهزة الكاشفة للألغام وتعريض حياة الآلاف من الأطفال والنساء للقتل والإصابات "، معتبراً أن "استمرار المنع يمثل عرقلة للأعمال الإنسانية وتعمداً لإلحاق الضرر بأكبر عدد من اليمنيين".
وأشار إلى "أن قرار مجلس الأمن رقم (2643) حدد مهمة بعثة اتفاق الحديدة بالإشراف على إزالة الألغام والقنابل العنقودية في نطاق محافظة الحديدة.
ورأى المركز أن "توفير الأجهزة الكاشفة للألغام من مهام البعثة الأممية كأقل عمل تقوم به أمام الأعداد الكبيرة للضحايا في الحديدة".
وفي 3 نوفمبر الجاري، أعلنت الأمم المتحدة، مقتل 95 شخصاً وإصابة 248 في اليمن، بسبب الألغام الأرضية والذخائر غير المنفجرة، خلال سريان الهدنة التي استمرت 6 أشهر وانقضت مطلع أكتوبر الماضي، من دون تجديدها.
وتتناثر في العديد من المدن اليمنية آلاف الألغام التي زرعتها أطراف الحرب المستمرة منذ مطلع عام 2015، وتقول تقارير حقوقية وأممية سابقة إن عدد ضحايا الألغام تجاوز عشرة آلاف مدني أغلبهم من النساء والأطفال، كما أن هناك أكثر من مليوني لغم أرضي زرعت في مختلف أنحاء البلاد خلال الحرب الدامية بالبلاد.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet