الإمارات : تصعيد الحوثيين يتطلب رداً رادعاً

ديبريفر
2022-11-13 | منذ 3 أسبوع

أبوظبي (ديبريفر) قالت دولة الإمارات، مساء السبت، إن تصعيد جماعة أنصار الله (الحوثيين)، يتطلب رداً رادعاً وموقفاً حاسماً ضد كل ما يهدد المدنيين والمصالح الاقتصادية اليمنية.
جاء ذلك في بيان صدر عن وزارة الخارجية والتعاون الدولي، أدانت فيه استهداف الحوثيين ميناء قنا النفطي في محافظة شبوة من خلال طائرات مسيرة مفخخة .
وأضاف البيان أن "الهجوم يعد تصعيدا خطيرا، وتحديا سافرا للمجتمع الدولي، وللمساعي المبذولة لإنهاء الأزمة اليمنية ويمثل استخفافا بجميع القوانين والأعراف الدولية".
وتابع البيان أن ذلك "يتطلب رداً رادعا لكل ما يهدد أمن وسلامة وحياة المدنيين، والمصالح الاقتصادية اليمنية".
وحثت الخارجية الإماراتية المجتمع الدولي على توحيد الجهود واتخاذ موقف حاسم لوقف الجرائم التي ترتكبها جماعة الحوثي، لفسح الطريق أمام الوصول إلى وقف شامل لإطلاق النار في اليمن والعودة إلى عملية سياسية تؤدي إلى تحقيق السلام والأمن والاستقرار في اليمن.
وكانت جماعة أنصار الله (الحوثيين) تبنت الهجوم الذي استهدف ميناء قنا النفطي الخاضع لسلطة الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، في محافظة شبوة.
وقال المتحدث العسكري باسم الحوثيين العميد يحيى سريع إن جماعته "أفشلت محاولةً لنهب النفط الخام عبر ميناء قنا المستخدم من قبل العدو للتهريب"، حسب تعبيره وذلك في اشارة إلى التحالف العربي بقيادة السعودية والحكومة اليمنية.
وحذّرت الحكومة اليمنية من تدهور الوضع الاقتصادي والإنساني جراء هجمات الحوثيين على الموانئ، وحملت الجماعة "عواقب هذه الهجمات"، وفقاً لبيان وزارة الخارجية.
وجاء ذلك بعد نحو 3 أسابيع من شن الحوثيين هجومًا على مينائي الضبّة النفطي بمحافظة حضرموت، والنشيمة النفطي بمحافظة شبوة.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet