مسؤول يمني سابق يحذر من مخطط لتحويل حضرموت إلى ساحة معركة

ديبريفر
2023-01-14 | منذ 3 أسبوع

عدن (ديبريفر) حذر مسؤول يمني سابق رفيع المستوى، مساء الجمعة، من مخطط لتحويل محافظة حضرموت شرقي البلاد، إلى ساحة معركة لتصفية الحسابات بين بعض الأطراف.
وقال نائب الرئيس اليمني السابق ورئيس الحكومة الأسبق خالد بحاح، في تغريدة على حسابه بموقع "تويتر"، ما أشبه الخطة "ب" بالبارحة!  وما يُراد لحضرموت بأن تتحول ساحة معركة لتصفية حسابات لن يقبله أبناء حضرموت من أي طرف".
وأضاف "يعرف الحضارم طريقهم، وهم في يقظة لكل متربص".
واستطرد بحاح قائلاً: " يكفينا ١٣ يناير واحدة !" في إشارة إلى ما عُرف بأحداث 13 يناير 1986 فيما كان يعرف بـ"جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية" والتي نشأت نتيجة الخلافات الأيديولوجية، والتوترات القبلية، فيما بعد بين فصيلين من الحزب الاشتراكي اليمني،
وكانت وثيقة مسربة كشفت عما أسمتها الخطة "ب"، التي وجه رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً، عيدروس الزبيدي، بتنفيذها لمواجهة المناوئين لتحركات المجلس في حضرموت.
وحسب الوثيقة الصادرة عن الأمين العام للانتقالي، إلى رئيس فرع المجلس في حضرموت، فقد وجه الزبيدي بالاستمرار في الحراك الأمني "الخاص" وتكثيفه والبدء بتنفيذ الخطّة "ب" لكسر ما اعتبره "جماح المتربصين بإجهاض مشروع دولة الجنوب".
كما تضمنت المذكّرة، توجيه الأمانة العامة للمجلس بحث وسائل إعلام "الجنوب لكشف مخططات تلك القوى والجهات الخارجية الداعمة لها"، إضافة لتوجيهات الزبيدي التي قضت بالإعداد والتحضير للتعبئة العامة في جميع محافظات الجنوب.
وشدد الزبيدي وفقا للوثيقة، على إسناد قائد "الهبة الحضرمية" الموالي للانتقالي، حسن الجابري، "ودعمه واستشارته في جميع الأنشطة الأمنية الخاصة والاجتماعية".
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet