عقب الهجوم على ناقلات نفطية وفي ظل تصاعد التوتر مع إيران

الأسطول الأمريكي الخامس: دول الخليج بدأت دوريات مكثفة في مياه المنطقة

المنامة (ديبريفر)
2019-05-19 | منذ 3 شهر

ناقلة نفط تعرضت لهجوم قبالة سواحل الإمارات

Click here to read the story in English

أكد الأسطول الأمريكي الخامس، اليوم الأحد، إن قوات دول مجلس التعاون الخليجي بدأت السبت، دوريات أمنية مكثفة في المياه الدولية بالمنطقة التي شهدت الأسبوع الماضي هجوم على 4 ناقلات نفطية.

وقال الأسطول الأمريكي الخامس الذي يتخذ من البحرين مقراً له، إن دول مجلس التعاون الخليجي زادت بدرجة كبيرة من اتصالاتها وتنسيقها مع بعضها البعض، ومع البحرية الأمريكية لدعم التعاون البحري الإقليمي والأمن البحري في المنطقة.

جاءت هذه التطورات عقب هجوم استهدف 4 ناقلات نفطية الأحد الماضي اثنتان منها سعودية وواحدة إماراتية وأخرى تحمل علم النرويج، قبالة سواحل إمارة الفجيرة في المياه الإقليمية لدولة الإمارات العربية المتحدة، بالإضافة إلى تعرض مضختي نفط غرب الرياض، الثلاثاء الماضي، لهجوم بطائرات مسيرة أعلنت جماعة الحوثيين (أنصار الله) في اليمن والمدعومة من إيران مسؤوليتها عنه.

كما تأتي هذه التطورات في ظل تصاعد التوتر بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران، ما دفع واشنطن إلى إرسال عدد من القطع الحربية في مقدمتها حاملة الطائرات "أبراهام لينكولن"، بالإضافة إلى سفينة "يو إس إس ليتي جولف"، وسفينة "يو إس إس باينبريدغ"، وسفينة "يو إس إس نيتز" و"يو إس إس ماسون"، ومدمرتين من طراز "آرلي بورك" مزودة بأسلحة صاروخية موجهة يمكنها حمل 90 صاروخ "توماهوك" وصواريخ أخرى وقاذفات "بي 52" العملاقة.

وتستقر قبالة سواحل الإمارات، بالقرب من منطقة الخليج، سفينة إنزال أمريكية تستطيع حمل نحو 30 طائرة مروحية، وأحدث القاذفات المقاتلة من الجيل الخامس "إف-35بي".

وكان الأسطول الأمريكي الخامس، أعلن الخميس الماضي، أن رؤساء القوات البحرية وغيرها من كبار القادة من دول مجلس التعاون الخليجي اجتمعوا مع القيادة العسكرية الامريكية والقوات البحرية المشتركة في مقر القيادة المركزية في القوات البحرية الامريكية في البحرين لمناقشة الأمن البحري والتدفق الحر للتجارة في جميع انحاء المنطقة الوسطى.

وقال الأسطول في بيان له، أن الاجتماع أكد عزم الجميع على التعاون التعاوني والالتزام بجهود حفظ الأمن البحري والاستقرار في المنطقة.

ويوم الجمعة الفائت كشف تقرير سري" اطلعت عليه وكالة "رويترز" للأنباء، أن من المرجح أن الهجوم الذي استهدف 4 ناقلات نفط في بحر عُمان قبالة سواحل الإمارات، تم بمركبات مسيرة تحت الماء وبتسهيلات من الحرس الثوري الإيراني.

وذكرت الوكالة أن التقرير الصادر عن رابطة التأمين من مخاطر الحرب والتي يتعامل معها مالكو السفن النرويجية، رجّح أن يكون الحرس الثوري الإيراني سهل تنفيذ الهجمات على ناقلات نفط بينها سفينتان سعوديتان وسفينة إماراتية وأخرى ترفع علم النرويج، قبالة ساحل إمارة الفجيرة في دولة الإمارات العربية.

ودعا العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز، أمس السبت، إلى عقد قمتين عربية وخليجية طارئتين في 30 مايو/ أيار الجاري في مكة المكرمة، لبحث الهجمات التي استهدفت بلاده ودولة الإمارات العربية المتحدة الأسبوع الماضي، وتداعيات ذلك على المنطقة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق