دراسة حديثة تحدد للرجال والنساء السن الأنسب للإنجاب

نيويورك (ديبريفر)
2019-05-22 | منذ 3 شهر

السن الأنسب للإنجاب يحمي صحة الأطفال وأمهاتهم

حددت دراسة علمية حديثة، السن الأمثل للرجال والنساء لإنجاب أطفال، لتفادي إمكانية إلحاق الضرر بصحة أطفالهم وزوجاتهم.

وخلصت الدراسة الحديثة التي أجرتها جامعة "روتجرز" الأمريكية، واستمرت نحول 40 عاما من البحث، إلى أن الرجال الذين تزيد أعمارهم عن 45 عاماً تكون الخصوبة لديهم أقل نسبياً، مع ارتفاع خطر إصابة الزوجات في السن ذاته، بارتفاع ضغط الدم المرتبط بالحمل، ومرض سكري الحمل والولادة قبل الأوان.

ونصحت الدراسة الرجال بضرورة الإنجاب قبل بلوغ سن الـ45، كما نصحت النساء بالإنجاب قبل سن الـ35، وذلك بعد أن وجد الباحثون أن أغلب الرجال لديهم ساعة بيولوجية موقوتة مثل النساء.

وكشفت الدراسة الحديثة، أن أغلب أطفال الآباء الأكبر سناً، أكثر عرضة للولادة قبل الأوان أو الموت في رحم أمهاتهم، إلى جانب ضعف صحتهم العامة وانخفاض الوزن عند الولادة والمعاناة من مشكلات القلب، والعيوب الخلقية والإصابة بسرطان الأطفال أو مرض التوحد، فيما بعد.

ووجدت الدراسة أن الرجال الأكبر سنا يعانون من مشكلات الخصوبة، حتى لو كان عمر زوجاتهم أقل من 25 عاما.

ووفقاً للدراسة فإن سبب هذه التأثيرات السلبية يعود إلى الانخفاض الطبيعي في مستويات هرمون التستوستيرون، مع التقدم في العمر، ما يعني أن الحمل المبكر أو تخزين الحيوانات المنوية لاستخدامها لاحقاً، يمكن أن يقلل من المخاطر الصحية للأم والطفل.

وقالت معدة الدراسة، غلوريا باخمان، مديرة معهد صحة النساء في كلية "روتجرز روبرت وود جونسون" الطبية: "من المعروف على نطاق واسع أن التغيرات الفسيولوجية التي تحدث عند النساء بعد سن 35، يمكن أن تؤثر على الحمل وصحة الطفل، إلا أن معظم الرجال لا يدركون أن تقدمهم في السن يمكن أن يكون له تأثير مماثل".


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق