استياء واسع في تعز بعد منع قوات موالية لحزب الإصلاح عرض فيلم يمني

تعز (ديبريفر)
2019-06-04 | منذ 2 أسبوع

بعد استكمال كافة التجهزيات، قيادات الإخوان المسلمين في تعز تمنع عرض فيلم يمني

أثار منع قوات عسكرية تابعة للحكومة اليمنية المعترف بها دولياً وموالية لحزب الإصلاح الإسلامي (فرع الاخوان المسلمين في اليمن)، عرض فيلم يمني في مدينة تعز، كان مقررا أن يبدأ عرضه مع عيد الفطر، استياءً واسعاً في أوساط أبناء المحافظة خصوصاً الشريحة المثقفة والناشطين.

واعتبر المثقفون والناشطون منع متطرفون إسلاميون عرض فيلم "10 أيام قبل الزفة"، انعكاساً لسلطة العصابات التي تتحكم وتحكم محافظة تعز، في إشارة إلى سيطرة حزب الإصلاح الإسلامي على مدينة تعز وعدد من مناطق المحافظة جنوب غربي اليمن بقوة السلاح وتحت مظلة الحكومة اليمنية "الشرعية".

وأكدوا أن المبرر الذي ساقته السلطات في محافظة تعز والموالية لحزب الإصلاح لمنع عرض الفيلم، "مبرر واهٍ وسخيف وإرضاء للمتطرفين في جماعة الاخوان المسلمين" في إشارة الى القيادي في حزب الإصلاح عبد الله العديني الذي توعد مسبقاً بمنع إقامة عروض الفيلم خلال فترة عيد الفطر.

وكان المقرر بدء عروض الفيلم في قاعة المنتزه في مدينة تعز ابتداءً من اليوم الثلاثاء أول أيام عيد الفطر المبارك في المدينة الخاضعة لسيطرة قوات موالية لحزب الإصلاح (الإخوان المسلمين) تحت مظلة الحكومة اليمنية "الشرعية".

وبرر المتشددون في حزب الإصلاح منع عرض الفيلم بالمعارك الدائرة مع جماعة الحوثيين التي تحاصر مدينة تعز. وهو المبرر الذي سخر منه الناشطون والمتابعون.

وقال ناشطون إن وكيل أول محافظة تعز، عبدالقوي المخلافي الذي ينتمي لحزب الإصلاح، عقد اجتماعاً أمس الاثنين بشأن عروض الفيلم، لكنه سعى في الوقت ذاته لإيقاف العروض وبطرق ملتوية وتملص من مسؤولية حماية العروض.

وأوضح الناشطون أن الاجتماع الذي تم بحضور قائد محور تعز، اللواء سمير الحاج، ومدير أمن المحافظة العميد منصور الأكحلي، ومدير مكتب الثقافة عبدالخالق سيف، جرى خلاله تملص المسؤولين العسكريين من مهمتهم في حماية إقامة عروض الفلم.

وكشف الناشط أكرم الشوافي في منشور على "فيسبوك"، عن أن مدير أمن المحافظة أكد استعداد الأجهزة الأمنية لتأمين المكان الذي سيحتضن عروض الفيلم طوال الفترة المحددة لذلك، غير أن كبار المجتمعين وأغلبهم ينتمون لحزب الإصلاح، عارضوا ذلك وذهبوا لمنع العروض على أن يتم تعويض فريق الفيلم الذي قدم من مدينة عدن عن جميع خسائره المادية.

 

مكتب الثقافة يوضح

إلى ذلك تحدث مدير عام مكتب الثقافة في محافظة تعز، عبدالخالق سيف، في منشور على صفحته في "فيسبوك"، اليوم الثلاثاء، عن تفاصيل منع عروض الفيلم، أو ما أسماه "تأجيل" عرض فيلم "10 أيام قبل الزفة" في مدينة تعز من عيد الفطر إلى عيد الأضحى.

وأرفق سيف منشوره بصورة لبرقية اللجنة الأمنية لمحافظة تعز التي تملصت فيها من حماية الفعاليات العيدية بسبب ما قالت انها "استهدافات محتملة".

برقية نائب رئيس اللجنة الأمنية بمنع عروض الفيلم

وقال مدير مكتب الثقافة في منشوره: "رغم تحفظ بعض الجهات الأمنية على مثل هذه الشيطنة لتعز وأظهرت استعدادها لتوفير الأمن والحماية للعروض وللفعاليات، إلا أن التوجيهات من نائب رئيس اللجنة الأمنية العليا، قائد محور تعز، كانت قاطعة في هذا الموضوع والتأكيد بعدم تحملهم أي مسؤولية إن تمت العروض والفعاليات خلال ايام العيد أو تم استهدافها".

وأضاف: "بالنسبة لمكتب الثقافة فإننا نأسف لحصول ذلك وصدور التوجيهات المؤجلة لعرض الفيلم الهادف، قبل 24 ساعة من عرضه في أول أيام عيد الفطر بتعز وتأجيله إلى عيد الأضحى".

ويرأس اللجنة الأمنية العليا لمحافظة تعز، محافظ المحافظة نبيل شمسان الذي يتواجد منذ أسابيع في العاصمة المصرية القاهرة، بعدما تعرض لمضايقات عديدة من القوات الموالية لحزب الإصلاح، فيما يشغل اللواء سمير الحاج، قائد محور تعز، منصب نائب رئيس اللجنة الأمنية.

 

الشركة المنتجة تتهم قيادي إخواني

وفي وقت لاحق، اليوم الثلاثاء، أصدرت شركة (Adeni.um) منتجة فيلم "10 أيام قبل الزفة" بياناً عبر فريق إدارة عروض الفيلم في تعز، حددت فيه الجهات التي تسببت في منع العروض.

الشركة التي يديرها المخرج "عمرو جمال" مخرج الفيلم ذاته، اتهمت في بيانها، حصلت وكالة "ديبريفر" الدولية للأنباء على نسخة الكترونية منه، القيادي في حزب الإصلاح (الإخوان المسلمين)، عضو مجلس النواب اليمني عبدالله العديني بالتحريض على الفيلم وتنظيم حملة مضادة للعروض.

بيان الشركة المنتجة

وأوضحت الشركة التي تتخذ من مدينة عدن جنوبي اليمن مقراً لها، أن العديني "قام بالتصريح والخطابة علناً بأن الفيلم منكر، ويجب تغييره بالقول والفعل، منادياً لأعمال ترهيب وتخويف تحت مبرر، تغيير المنكر".

وكشفت الشركة المنتجة للفيلم أن "الأمر وصل إلى تدخل مسلحين متطرفين وتهديدهم للقائمين على العروض بالتصفية الجسدية". وأشارت إلى أن العروض تم التجهيز الكامل لها واستقبال أهالي محافظة تعز لمشاهدة الفيلم الهادف الذي ينقل حكاية معاناة المواطنين البسطاء بسبب ظروف الحرب وتبعاتها، لكن الحملة المضادة للعروض التي دعا إليها العديني حالت دون ذلك.


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق