في 7 مارس الجاري أفادت الأمم المتحدة بأن حريقا أودى بحياة مهاجرين وحراس في مركز احتجاز في صنعاء باليمن، مشيرة لإصابة العشرات.
وقالت مديرة المنظمة الدولية للهجرة للشرق الأوسط وشمال إفريقيا كارميلا غودو إن السبب وراء الحريق لا يزال مجهولا، وأن تلك الكارثة تعد واحدة من العديد من المخاطر التي واجهها المهاجرون خلال السنوات الست الماضية من الأزمة في اليمن.
واتهمت منظمات محلية ودولية جماعة أنصار الله (الحوثيين) بالتسبب في مقتل وإصابة عشرات المهاجرين الأفارقة ومنع الوصول إلى المصابين.
و طالبت الأمم المتحدة والحكومة اليمنية المعترف بها دولياً بإجراء تحقيق لكشف تفاصيل الحادثة ومحاسبة المتورطين فيها.
للمزيد تابعونا:
https://debriefer.net/news-23851.html