الحزن يخيّم على السينما العربية لرحيل الفنان فاروق الفيشاوي

القاهرة (ديبريفر)
2019-07-25 | منذ 5 شهر

 فاروق الفيشاوي

خيّم الحزن على السينما العربية نتيجة لإعلان لرحيل الفنان المصري الشهير فاروق الفيشاوي، فجر اليوم الخميس، عن عمر ناهز 67 عاماً بعد صراع طويل مع مرض السرطان.

ونعى عدد من أبرز نجوم الفن والسينما العرب الممثل فاروق الفيشاوي المولود عام 1952 في محافظة المنوفية المصرية، وتخرج في كلية الآداب، ثم التحق بالمعهد العالي للفنون المسرحية، وبدأ مشواره الفني منتصف السبعينيات.

وساعدته موهبته في التمثيل في الانطلاق في عالم السينما وحقق من خلالها شهرة واسعة بعد أن قدم أداء مبدعاً في مختلف الأدوار الجادة والكوميدية، كما أبدع على خشبة المسرح وقدم عدد من المسرحيات كان آخرها مسرحية "الملك لير".

وفاروق الفيشاوي متزوج من زميلته الممثلة سمية الألفي وأنجب منها أحمد وعمر. ودخل الأول مجال التمثيل أيضاً وساعده في ذلك سمعة والديه.

وفي أكتوبر من العام الماضي 2018، كشف الفيشاوي فاروق، خلال تكريمه في افتتاح مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط، أنه مصاب بمرض السرطان، وقال إنه سيتعامل مع هذا المرض "على أنه صداع، وبالعزيمة وبالإصرار سأنتصر على هذا المرض".

وكان المهرجان القومي للمسرح في مصر أعلن الأسبوع الماضي أنه سيكرم فاروق الفيشاوي في دورته القادمة خلال شهر أغسطس المقبل.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق