الهجرة الدولية: إجلاء 143 لاجئاً صومالياً من اليمن بحرا عبر ميناء عدن

عدن - ديبريفر
2019-10-03 | منذ 3 أسبوع

عودة مهاجرين صوماليين الى بلادهم عبر ميناء-عدن

قالت المنظمة الدولية للهجرة، التابعة للأمم المتحدة، مساء يوم الأربعاء، إنها أجلت 143 لاجئاً صومالياً من اليمن إلى بلادهم ضمن برنامج العودة الطوعية للاجئين.
وذكرت المنظمة الدولية للهجرة في تغريدة على حساب مكتبها في اليمن بموقع "تويتر"، الأربعاء، أنها قامت بتسهيل عودة 143 لاجئاً عالقاً في اليمن (41 رجلاً و46 امرأة و56 طفلاً) إلى موطنهم الصومال، وتم إجلاؤهم بأمان بحرا عبر ميناء عدن.
الجمعة الماضية، قالت المنظمة الدولية للهجرة، إن عدد المهاجرين الأفارقة الذين سهلت المنظمة إجلاءهم من اليمن إلى بلدانهم بشكل طوعي خلال العام 2019، ارتفع إلى 5 آلاف شخص.
وذكرت المنظمة الدولية للهجرة في تغريدة لمكتبها في اليمن على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أنها قامت بتسهيل عودة خمسة آلاف مهاجر ولاجئ في العودة طوعاً إلى أوطانهم من اليمن منذ بداية العام الجاري.
وأكدت المنظمة الأممية أن جميع تحركات عودة اللاجئين تتم بالشراكة مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.
وكانت المنظمة الدولية للهجرة، قالت في 12 سبتمبر المنصرم، إن حوالي 350 ألف شخصاً نزحوا في اليمن خلال العام 2019 بسبب الحرب المستمرة للعام الخامس على التوالي.
وأوضحت المنظمة التابعة للأمم المتحدة، أنه "في عام 2019 فقط، نزح حوالي 350 ألف شخص".
وأفادت أن شبكة الباحثين لمصفوفة تتبع النزوح التابعة للمنظمة الدولية للهجرة، تغطي أكثر من 42 ألف موقع، للمساعدة على فهم الاحتياجات والأعداد والمواقع والظروف السكانية في اليمن، بما في ذلك النازحين والعائدين والمهاجرين.
ويصل آلاف المهاجرين إلى اليمن كل عام أغلبهم من منطقة القرن الأفريقي هرباً من الجفاف والبطالة في ديارهم أملاً في أجور العمل في الخليج.
وتعد اليمن وجهة للاجئين ومهاجرين من دول القرن الإفريقي، وخاصةً الصومال وإثيوبيا، ويهدف العديد منهم العبور في رحلتهم الصعبة إلى دول الخليج، وخصوصا إلى السعودية.

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق