الكشف عن "أمنية أخيرة" للفنان هيثم زكي قبل وفاته بساعات قليلة

القاهرة(ديبريفر)
2019-11-10 | منذ 2 أسبوع

 هيثم احمد زكي

يبدو أن الغموض الذي كان يرافق الفنان المصري الشاب هيثم احمد زكي أثناء حياته، سيتم الكشف عنه بعد وفاته المفاجئة التي كانت بمثابة صدمة لمحبي الفنان الشاب، ومحبي والديه الراحلين أحمد زكي وهالة فؤاد.

وكشف محمد وطني، مدير أعمال الفنان الراحل هيثم أحمد زكي عن الأكلة التي تمنى الفقيد تناولها قبل أن توافيه المنية.

وقال وطني لـ"النهار": "بعد انتهاء حوارنا عما كان يفعله طوال اليوم، من جيم وبوكس، فوجئت بهيثم يقول لي نفسي في ملوخية يا عم وطني".

وفي سياق متصل، تحدثت الفنانة عفاف شعيب، عن آخر مكالمة جمعتها بالفنان الراحل هيثم أحمد زكي، الذي توفي الخميس الماضي، بعد إصابته بهبوط حاد في الدورة الدموية.

وقالت الفنانة عفاف شعيب، أثناء لقائها في برنامج "عرب وود"، المعروض على شاشة روتانا: "هيثم كلمني قال لي أخبارك إيه وحشاني؟، وقلت له أنت يا واد مش ها تيجي تاكل الأكل اللي بتحبه؟، قالي والله العظيم ها جيلك، إن شاء الله هاجي بإذن الله".

وعاش هيثم وحيدا بعد وفاة والدته الفنانة هالة فؤاد، ثم والده الفنان أحمد زكي، كما توفي عدد من أقاربه كان آخرهم جدته التي تعلق بها كثيرا بعد وفاة والدته.

ومات نجل أحمد زكي وحيدا في منزله، ويبدو أنه ورث الموت المبكر عن والدته، التي توفيت في العام 1993 عن عمر 35 عاما نتيجة الإصابة بمرض السرطان.

وأكد الفنان محمد محمود عبد العزيز المقرب من هيثم، أن "الوفاة طبيعية ونتيجة هبوط حاد في الدورة الدموية".

تم تشييع جثمان هيثم زكي، من مسجد مصطفى محمود بالقاهرة، ظهر الخميس الماضي، بحضور عدد كبير من نجوم الفن.

وشارك عدد كبير من الفنانين في عزاء الفنان الراحل هيثم أحمد زكي، أمس السبت، في مسجد الشرطة بالشيخ زايد.

وكان من بين الحضور عمرو يوسف وزوجته كندة علوش، ودنيا سمير غانم وزوجها رامي رضوان، وتامر حسني، وعفاف شعيب، وعبدالعزيز مخيون، وأحمد صلاح السعدني، وسلوى خطاب، فيدرا، والمنتج محمد العدل، ومصطفى شعبان، وروجينا، آيتن عامر وزوجها محمد عز العرب، وبيومي فؤاد، وماجد المصري، وسليمان عيد.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق