دراسة: موجة حر متطرفة ستضرب اوروبا بقسوة شديدة

كوبنهاغن (ديبريفر)
2019-12-04 | منذ 1 أسبوع

قالت دراسة للوكالة الاوروبية للبيئة التابعة للاتحاد الاوروبي، ان اوروبا ستتعرض لموجات حر شديدة القسوة سنويا، وانخفاض بعض محاصيلها إلى النصف، مالم يتم اتخاذ اجراء عاجل في المعركة ضد تغير المناخ.

ووفقا الدارسة فإن تغير المناخ الخارج عن السيطرة سيؤدي إلى موجات حرارة متطرفة كل عام في أوروبا حيث شهدت فرنسا وإسبانيا هذا العام أعلى درجات حرارة منذ بدء تسجيل البيانات.

وتوقعت الوكالة انخفاضا في المحاصيل إلى النصف في أنحاء جنوب أوروبا في العقود المقبلة.

وقالت الوكالة التي تتخذ من كوبنهاجن مقرا لها، إن الوضع العام سيزداد سوءا ما لم يتم اتخاذ إجراءات سريعة.

وتشير الدراسة الى ان صورة النظام البيئي الاوروبي هشة، وتتعرض للهجوم من كل صوب.

وبحسب الدراسة، فن ينجو سوى 20 في المئة من المسطحات المائية العذبة في أوروبا، مثل الأنهار والبحيرات، من الضغوط الشديدة مثل التلوث أو الإفراط في الاستخدام. ومن المتوقع أن يتسبب تغير المناخ في تفاقم هذه الضغوط.

واختفى بالفعل 39 في المئة من الفراشات وتسعة بالمئة من الطيور من سماوات أوروبا منذ عام 1990 فيما وصفته الوكالة بأنه ”تراجع كبير في التنوع البيولوجي“.

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق