نانسي عجرم تتلقى تهديدا بالقتل وغضب سوري يجتاح مواقع التواصل

تقرير (ديبريفر)
2020-01-14 | منذ 2 أسبوع

الفنانة نانسي عجرم

لم تنتهي أزمة سرقة فيلا الفنانة اللبنانية نانسي عجرم، ومقتل شاب سوري فيها برصاص أطلقه زوج عجرم الدكتور فادي الهاشم.

حادثة غير متوقعة، وضعت الفنانة نانسي عجرم وعائلتها في موقف لا يحسدون عليه، وقد تحولت إلى حدث أشبعه رواد مواقع التواصل الاجتماعي وحتى وسائل الإعلام تحليلاً وتحريفاً.

ولم تقتصر الضغوط التي تتعرض لها نانسي وعائلتها على التصريحات المتضاربة والتشكيك في حقيقة مقتل الشاب السوري، لتتفاجأ عائلة بتلقيها تهديدات صريحة بالقتل على خلفية مقتل ذلك الشاب في منزلها.

وتداول رواد مواقع التواصل فيديو لشخص قال إنه من ضيعة وعائلة تؤمن بالثأر ولن تتنازل عن حقها.

 

وقال وسيم زكور، الذي ظهر في الفيديو إنه يجب الانتقام من فادي الهاشم عبر قتل زوجته، نانسي عجرم، أو واحدة من بناته.

وشغلت قضية مقتل الشاب السوري محمد الموسى، في فيلا نانسي عجرم ببيروت، مواقع التواصل منذ وقع الحادثة قبل نحو 10 أيام، خاصة بعد أن اثبت الطب الشرعي تلقي القتيل 18 رصاصة من الأمام والخلف، مما أثار ضجة وجدل واسع في ملابسات الحادثة وما إذا كان القتيل لصاً أم صاحب حق.

الإعلام السوري كان مهتماً بالقضية، كون القتيل شاب سوري، وقد كشفت قبل بضعة أيام تفاصيل جديدة عن ذلك الشاب الذي قتل بالرصاص على يد الدكتور فادي الهاشم زوج نانسي.

نانسي عجرم وزوجها الدكتور فادي الهاشم

ووفقاً لما نقلته وسائل الإعلام السورية عن أقارب القتيل، فإنه كان يعمل لدى فادي وقد ذهب للفيلا ومعه مسدس "لعبة" للمطالبة بمستحقات مالية متأخرة.. لكن محامي أسرة نانسي نفى ذلك الكلام تماماً.

وكانت الفنانة نانسي قد قدمت واجب العزاء لأهل القتيل ووالدته وزوجته، وأكدت نفيها أن يكون سبق له العمل في فيلتها، لكن والدة القتيل رفضت قبول عزاء نانسي وشككت جملة وتفصيلًا فيما قيل عن تفاصيل الحادث.

وقالت والدة القتيل في تصريحات محلية "لو كان ابني مجرد لص لما تلقى كل هذه الرصاصات"، وطالبت القضاء اللبناني بإنصافها والقصاص لابنها، وضمت صوتها لمغردين تخوفوا من أن "سلطة ونفوذ" نانسي وزوجها قد تفضي لعدم إنصاف القتيل أو معرفة الحقيقة، واعتبر ناشطون الحادث جريمة قتل "عنصرية".

وفي الوقت الذي ظنت فيه نانسي وعائلتها أن ملف القضية قد أقفل تماماً، ظهرت تطورات جديدة، كتقدم زوجة القتيل بشكوى رسمية في مخفر جونية وصدور التقرير الرسمي للطبيب الشرعي مالك هلال الذي عاين جثة القتيل، وأيضاً إصرار عائلة القتيل على عدم تسلم جثته قبل تبيان الحقيقة كاملة.

وفي ذات القضية، تطوع عدد من المحامين السوريين لتشكيل فريق دفاع عن القتيل بعد أن تقدموا بمطلبهم إلى نقابة المحامين في سوريا التي أبدت استعدادها للدعم وتزويد الفريق بمذكرة تخاطب بها نقابة المحامين ووزارة العدل في لبنان.

حديث زوجة القتيل عن أن هناك علاقة سابقة تربط ما بين زوجها  ونانسي وزوجها، مما دفع بالنائبة العامة الاستئنافية في جبل لبنان القاضية غادة عون إلى تسطير استنابة قضائية، كلفت من خلالها مفرزة تحرّي جونية بالتوسّع مجدداً في التحقيق في الحادثة، وذلك لاستيضاح بعض النقاط الغامضة والملتبسة، وقد استدعت فادي الهاشم من جديد إلى التحقيق، وفقاً لوسائل إعلام لبنانية.

وفي ذات السياق، بث اليوتيوبر السوري الساخر "صبحي السقا" عبر صفحته في الفيسبوك، مقطع فيديو يسخر من الفنانة نانسي عجرم، بأغنية تحمل اسم "قاتل قاتل" على نغمات أغنيتها الشهيرة "شاطر شاطر".

مقطع الأغنية الساخرة حصد قرابة نصف مليون مشاهدة على فيسبوك في أقل من يومين، وكان السقا قد أشار إلى أن من "يكذب ويتستر على مجرم" فهو بمثابة "قاتل"، موجهًا رسالته لنانسي عجرم على طريقته الخاصة، وكأنه أحد المشاركين في برنامج "ذا فويس" الذي تعتبر نانسي أحد أعضاء لجنة التحكيم فيه.

وتبدو الفنانة نانسي وعائلتها في ورطة حقيقية، لا يعلم أحد إلى ما ستفضي، وكيف ستكون خاتمتها؟ وربما تقضي حادثة مقتل الشاب السوري داخل فيلا الفنانة التي تحظى بجماهيرية كبيرة جداً في الشرق الأوسط، على مستقبلها الفني بصورة صادمة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

لا توجد تعليقات حتى الآن ، كن أول المعلقين

إضافة تعليق