فتوى تجوز للفتيات في السعودية أموراً لم تكن متوقعة أبداً

الرياض (ديبريفر)
2020-01-16 | منذ 6 شهر

الداعية عبدالله المعيوف

أطلق الداعية عبدالله المعيوف، فتوى أثارت جدلاً واسعاً وأشعلت مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية.

وقال المعيوف إن "استقلال الفتاة وعيشها في سكن آخر وحدها عقب بلوغها سن الرشد يعتبر حقاً مشروعاً وهو متوافق مع قوانين المملكة الجديدة".

وظهر المعيوف في برنامج "معالي المواطن" على قناة "MBC"السعودية، مساء أمس الأربعاء، إنه "بعد أن تبلغ الفتاة سن الرشد وتسكن في مكان معلوم وحدها، فإنها تكون قد مارست حقاً مشروعاً من أبسط حقوقها في الحياة".

وأضاف المعيوف متسائلاً :"الذكر عندما يخرج ويقرر أن يستقل نقول له يا أخي ما عليك شيء، فلماذا إذا اختارت الفتاة أن تستقل في مدينة آمنة كنا نعارض هذا الحق؟ ..هذا حقها".

وأشار المعيوف إلى أن السعودية وقعت على معاهدات دولية في حقوق الإنسان وحقوق المرأة، وقال :"حين تتكلم عن حق المرأة في استقلال السكن فأنت تتكلم على حق مشروع، وحين تجبرها على السكن فأنت تمارس عليها عقاب الإقامة الجبرية، وهذا يحتاج إلى قرارات قضائية".

وأشار الداعية السعودي إلى أن "الفتاة عندما تختار أن تستقل في سكنها فاعلم أنها وجدت أمراً كبيراً وضيقاً داخل أسرتها، فهي تريد أن تستقل لتمارس أموراً مشروعة" مضيفاً" مثلاُ يمنعونها من العمل والدراسة بدعوى الاختلاط".

وقال المعيوف أن "الأنظمة التي وضعتها الدولة أجازت للمرأة أن تسافر بدون إذن، وأن تختار السكن بدون محرم، أنظمة الدولة ينبغي أن تسير بطرق متوافقة لا بطرق متقاطعة، ثم يأتي من يقيد على المرأة بلاغ تغيب، وهذا يظهر الدولة كأنها تتناقض في قوانينها وهي ليست كذلك".

وأثارت "فتوى" المعيوف، الشارع السعودي، خاصة رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وقد عبر أغلبهم عن رفضه لأحاديث المعيوف واصفين ما قاله بدعوة لانحلال المجتمع السعودي.

وكانت السلطات السعودية، قد أعلنت في أغسطس العام الفائت، إقرار تعديلات على نظام وثائق السفر ونظام الأحوال المدنية تتيح للمرأة استخراج جواز السفر، دون اشتراط موافقة ولي أمرها.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet