بحث عن أسباب تحطم طائرة وهي تطفئ حرائق استراليا

ملبورن- سيدني (ديبريفر)
2020-01-24 | منذ 9 شهر

حطام طائرة الإطفاء الأميركية

يجري البحث يوم الجمعة عن أسباب تحطم طائرة الإطفاء الأميركية من طراز سي-130 هيركيوليس يوم الخميس في منطقة أدغال نائية في وقتل رجال الإطفاء الثلاثة الذين كانوا على متنها. وكانت قد ألقت حمولة كبيرة من المواد المثبطة للنيران على حريق هائل يستعر في متنزه وطني، وفقا لوكالة رويترز. 

و عقّدت حرائق الغابات في المنطقة التحقيق في الحادث.

ويعكف المسؤولون الأستراليون يوم الجمعة على انتشال جثث رجال الإطفاء. 

وقال مسؤولون إن من السابق لأوانه التكهن بسبب تحطم الطائرة وهي من طراز سي-130 هيركيوليس يوم الخميس مما أسفر عن مقتل طاقمها بالكامل بعد أن ألقت 

وذكر جريج هود كبير مفوضي مكتب سلامة النقل الأسترالي الذي يرأس التحقيق للصحفيين ”نحن في مرحلة جمع الأدلة... لن نتكهن“.

لكنه أضاف ردا على سؤال عما إذا كان يعتقد أن الطائرات الأخرى المستخدمة في إخماد الحرائق آمنة ”ليس لدينا ما يشير إلى وجود خطأ في الأنظمة“.

وكشفت شركة كولسون للطيران، وهي شركة كندية خاصة كانت تملك الطائرة وتوظف طاقمها، يوم الجمعة أن رجال الإطفاء الثلاثة كانوا عسكريين أمريكيين سابقين يتمتعون بخبرة واسعة في مجال الطيران.

ووقف رجال الإطفاء في أستراليا دقيقة حدادا يوم الجمعة ونُكست أعلام على المباني الرسمية في ولاية نيو ساوث ويلز حيث تحطمت الطائرة.

وقال شين فيتسيمنز رئيس خدمة الإطفاء في نيو ساوث ويلز في مراسم توديع 32 رجل إطفاء أمريكيا بعد أن أمضوا أسابيع في مهمة عمل في أستراليا ”سنكون مدينين إلى الأبد للمساهمة الهائلة والتضحيات الكبرى التي قدمها هؤلاء الرائعون“.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet