ظهور أول إصابة بفيروس كورونا في الشرق الأوسط داخل الإمارات والسلطات تتكتم

أبو ظبي (ديبريفر)
2020-01-29 | منذ 8 شهر

ظهرت في دولة الامارات، أول اصابة مؤكدة بفيروس كورونا الجديد في الشرق الاوسط.
وكشفت وزارة الصحة الإماراتية، اليوم الاربعاء، عن ظهور اصابات بفيروس كورونا الجديد، بين أفراد أسرة صينية جاءت من مدينة ووهان الصينية إلى الامارات في رحلة سياحية منتصف يناير الجاري.
ونقلت وكالة رويترز عن حسين الرند، وهو مسؤول صحة إماراتي، قوله إن الأربعة الصينيين وصلوا الإمارات يوم 16 يناير، وتوجه أحد أفراد الأسرة إلى عيادة بعدما شعر بالتعب يوم 23 يناير حيث تم تشخيص إصابته بفيروس كورونا.
وأضاف الرند: "وجرى فحص باقي أفراد الأسرة بعد ذلك وثبتت إصابتهم بالفيروس. وذكر الرند أن الأسرة مؤلفة من زوج وزوجة، وكلاهما يبلغ من العمر 36 عاما، وطفل في التاسعة من عمره وجدة عمرها 63 عاما".
وقالت وزارة الصحة الإماراتية في بيان ان "الحالة الصحية للمصابين مستقرة وتحت الملاحظة الطبية".
وذكر الرند إنه "تم تتبع كل من تواصلت معهم الأسرة منذ وصولها وثبت عدم إصابتهم بالفيروس".
ولم تفصح وزارة الصحة الإماراتية عن اي من الامارات السبع التي تتلقى فيها الأسرة الصينية العلاج، ولا إلى أي مطار وصلوا.
يذكر ان فيروس كورونت نشأ في ووهان عاصمة إقليم هوبي، وأودى بحياة 132 شخصا على الأقل في الصين. والإمارات مركز كبير لحركة النقل الجوي حيث يعد مطار دبي الدولي ثالث أكثر مطارات العالم ازدحاما ومركز عمليات شركة طيران الإمارات
وتم الإبلاغ عن حوالي 60 حالة إصابة في 15 دولة أخرى غير الصين، منها الولايات المتحدة وفرنسا وسنغافورة.
ودفعت المخاوف من انتشار الفيروس شركات طيران إلى تقليص رحلاتها إلى الصين. وقالت طيران الإمارات يوم الأربعاء إن رحلاتها الجوية تسير بصورة طبيعية.
واجتمعت، اليوم الأربعاء، لجنة الصحة بمجلس التعاون الخليجي في العاصمة السعودية الرياض لبحث تفشي الفيروس وتوحيد الجهود لمنع انتشاره.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet