أمريكا تفرض قيود على تداول الآثار اليمنية المنهوبة والحكومة اليمنية ترحب

الرياض - ديبريفر
2020-02-25 | منذ 5 شهر

تعرضت الكثير من الآثار اليمنية للنهب والتهريب جراء الحرب الدائرة في البلاد

لقي قرار الإدارة الأمريكية بفرض قيود على تداول الآثار اليمنية المنهوبة والمهربة، ترحيباً من الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً.

وقالت وزارة الخارجية اليمنية، على حسابها في "تويتر" اليوم الثلاثاء :" نرحب بقرار الإدارة الأمريكية بحظر استيراد ونقل الممتلكات والآثار الثقافية اليمنية المسروقة إلى الولايات المتحدة".

وأشارت الخارجية اليمنية إلى أن "القرار يأتي في إطار تعزيز حماية الآثار والممتلكات الثقافية اليمنية ومنع الاتجار بها".

وتعرضت الكثير من الآثار اليمنية للنهب والتهريب، بسبب غياب الدولة وتراجع دور الأجهزة الأمنية جراء الصراع الدائر بين الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، وجماعة أنصار الله(الحوثيين) منذ نحو 5 سنوات.

ومطلع فبراير الجاري، فرضت الإدارة الأمريكية قيوداً على فئات المواد الأثرية في التراث الثقافي الإسلامي في اليمن.

وقالت الإدارة الأمريكية إن "تطبيق قيود الاستيراد الطارئة سيستمر حتى 11 سبتمبر 2024 بناء على طلب الحكومة اليمنية، مالم يتم تجديده".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet