مواطن امريكي يقتل زوجته بمساعدة كورونا

فلوريدا (ديبريفر)
2020-04-14 | منذ 5 شهر

اتهمت السلطات الأمنية في ولاية نيو مكسيكو الامريكية، مواطنا بقتل زوجته، مستغلا انتشار فيروس كورونا المستجد .
وقال الموقع الإلكتروني الأمريكي"إن بي سي نيوز"، مساء أمس الاثنين، أن السلطات في نيو مكسيكو وجهت تهمة القتل العمد لزوج أمريكي من ولاية فلوريدا، بعد قتله زوجته، واستغلاله لأزمة كورونا في اخفاء الأدلة ضده.
وأشار الموقع إلى أن المتهم ديفيد أنتوني (43 عاما)، حاول الإفلات من الجريمة المروعة بقتل زوجته (51 عاما)، عن طريق إرسال رسائل نصية من هاتف الزوجة، تزعم أنه قد ثبت إصابتها بفيروس كورونا المستجد.
وأكد الموقع ان السلطات في نيو مكسيكو وجهت في ولاية اتهامات بالقتل من الدرجة الثانية لديفيد أنتوني، والاختطاف فيما يتعلق باختفاء زوجته غريتشين أنتوني، المنفصلة عنه، التي شوهدت آخر مرة في 20 مارس الفائت، ويعتقد أنها قُتلت في اليوم التالي.
ولفت الموقع إن القاتل استغل أزمة كورونا في إرسال رسائل نصية مشبوهة، من هاتف زوجته القتيلة، يفيد احتجازها بأحد المستشفيات نتيجة لإصابتها بفيروس كورونا، في وقت أكدت الشرطة إنه لم يتبين أن كشفت سجلات أي مستشفى أو شركة تأمين عن إصابة مريضة تحمل اسم الزوجة "غريتشين أنتوني" بفيروس كورونا.
وتابع "وبينت الشرطة، أن القاتل قام بقتل زوجته في اليوم التالي لآخر يوم شوهدت فيه، وهي يوم 21 مارس الفائت، في وقت سمع الجيران أصوات صراخ للزوجة قبل قتلها.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet