الايطاليون سيدخلون مرحلة التعافي من وباء كورونا قريبا

روما (ديبريفر)
2020-04-21 | منذ 3 شهر

اعلن رئيس وزراء إيطاليا جوزيبي كونتي، مساء اليوم الثلاثاء، إن بلاده ستبدأ على الأرجح تخفيف إجراءات العزل العام المفروضة لمكافحة فيروس كورونا اعتبارا من الرابع من مايو المقبل، لكن مع اتباع أقصى درجات الحيطة والحذر.
وإيطاليا أحد أكثر بلدان العالم تضررا من جائحة كوفيد-19 التي أودت بحياة ما يزيد على 24100 شخص في إيطاليا حيث ظهرت العدوى لأول مرة في فبراير شباط.
وقالت "رويترز"، انه ولاحتواء انتشار المرض، فرضت الحكومة قيودا شاملة في مارس تضمنت مطالبة الإيطاليين بالبقاء في منازلهم وإغلاق المدارس والشركات والمصانع في أنحاء البلاد.
واكدت ان القيود مثلت عبئا كبيرا على ثالث أكبر اقتصاد في منطقة اليورو، ولكن مع تباطؤ عدد حالات الإصابة الجديدة تدريجيا.
وقال كونتي إنه سيكشف النقاب بحلول مطلع الأسبوع المقبل عن خطط الحكومة لتخفيف قرارات الإغلاق وإجراءات العزل العام.
وفي منشور على صفحته في الفيس بوك، قال رئيس الوزراء الايطالي"أتمنى لو كان بوسعي أن أقول، لنفتح كل شيء فورا، ونبدأ صباح الغد... لكن هذا سيكون قرارا غير مسؤول".
ووعد كونتي بخطة علمية جادة، تتضمن ”إعادة التفكير في أشكال وسائل النقل، لتمكين العمال من التحرك بأمان، وكذلك تدبر قواعد عمل جديدة وإجراءات للتعرف على ما إذا كان تخفيف القيود سيزيد من معدل انتشار العدوى.
ووفقا لرويترز، قال كونتي "من المعقول أن نتوقع تطبيقها ابتداء من الرابع من مايو".
واضاف أن "أي خروج سريع غير منظم سيجعل التضحيات التي قبل بها الإيطاليون عديمة الجدوى".
ولم يذكر كونتي تفاصيل محددة حول الشركات التي سيُسمح بإعادة فتحها أولا أو القيود التي ستظل سارية على الحركة في أنحاء البلاد.
ونقلت رويترز عن مصدران مطلعان، أمس الاثنين، قولهما، ان وزارة الخزانة الإيطالية تتوقع أن ينكمش الاقتصاد بنحو ثمانية بالمئة هذا العام، وهو ما سيكون أسوأ ركود تشهده البلاد منذ الحرب العالمية الثانية.
وتعهد كونتي اليوم الثلاثاء امام البرلمان باتخاذ إجراءات إضافية بحلول نهاية الشهر، بتكلفة تبلغ 50 مليار يورو على الأقل، للتخفيف من الأثر. وسيضاف هذا إلى حزمة بقيمة 25 مليار يورو جرت الموافقة عليها الشهر الفائت.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet