شركات متعددة الجنسيات تقدم لليمن عشرات الآلاف من أجهزة اختبار كورونا

واشنطن (ديبريفر)
2020-04-22 | منذ 3 شهر

ممرضات يمنيات في مستشفى بصنعاء يتدربن على استعمال أجهزة تنفس صناعي وفرتها منظمة الصحة العالمية

قالت مجموعة شركات متعددة الجنسيات، يوم الثلاثاء، إنها ستقدم عشرات الآلاف من أدوات الكشف عن الإصابة بفيروس كورونا والأجهزة الطبية لليمن.
وأضافت المبادرة الدولية بشأن "كوفيد-19" في بيان، أن شحنتها الأولى التي يبلغ حجمها 34 طناً ستصل إلى اليمن الأسبوع المقبل.
وأوضحت أن الشحنة تتضمن 49 ألف جهاز كشف عن الإصابة بالفيروس و20 ألف جهاز اختبار سريع وخمسة أجهزة طرد مركزي ومعدات تتيح إجراء 85 ألف اختبار بالإضافة إلى 24 ألف جهاز لاختبار الحمض النووي.
وتعمل المبادرة مع الأمم المتحدة التي ستتولى توزيع المعدات المتبرع بها ومنها 225 جهاز تنفس صناعي وأكثر من نصف مليون كمامة طبية.
ولم يسجل اليمن، الذي لا يمتلك قدرات تذكر للكشف عن الإصابة بالفيروس، سوى حالة إصابة واحدة مؤكدة بفيروس كورونا في محافظة حضرموت شرقي البلاد.
وحذرت الأمم المتحدة ومنظمات إغاثة من تفش كارثي إذا انتشر المرض بين السكان .
إلى ذلك قال مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأمريكية إن الولايات المتحدة تجهز "مساهمة كبيرة" لمساعدة اليمن في التصدي لفيروس كورونا، لكنها قد تضطر إلى إيجاد بدائل لمنظمة الصحة العالمية لإنفاقها.
وأضاف المسؤول في تصريح لـ "رويترز"، "نسعى لتوفير بعض التمويل لليمن من أجل إجراءات مكافحة مرض كوفيد-19.. لدينا حاليا الدفعة التي نأمل أن تجعل ذلك ممكنا"، رافضاً الكشف بشكل محدد عن المبلغ الذي تعتزم واشنطن تخصيصه لذلك.
وأردف "سيكون مساهمة كبيرة وسنجد سبلاً للوصول عبر الشبكات الموجودة ومنظمات صحية يعول عليها بسبب الخلاف مع منظمة الصحة العالمية في الوقت الراهن، والتي بالمناسبة تقوم بكثير من العمل الطيب في اليمن، لذلك قد يتعين علينا إيجاد وسائل بديلة".
وقال المسؤول في الخارجية الأمريكية "يوجد كوفيد-19 في داخل اليمن وهناك مؤشرات إلى أن من المحتمل أن يزيد. لا توجد بنية أساسية للتعامل مع هذا بشكل سليم".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet