اشتباكات عنيفة بين قوات الحكومة والانتقالي في سقطرى جنوبي اليمن

سقطرى (ديبريفر)
2020-06-19 | منذ 2 أسبوع

اشتباكات في سقطرى بين قوات حكومة هادي وأخرى تابعة للانتقالي

قالت مصادر محلية في محافظة أرخبيل سقطرى جنوبي اليمن، إن اشتباكات عنيفة اندلعت اليوم الجمعة بين قوات الحكومة المعترف بها دولياً، وقوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً، غربي مدينة حديبو.
وأفادت المصادر أن الاشتباكات تدور في في منطقة حيبق بالجهة الغربية لمدينة حديبو مركز المحافظة الاستراتيجية.
وكانت قوات الانتقالي الجنوبي استحدثت الخميس، ثلاث نقاط تفتيش في منطقة حيبق، بعد انسحاب القوات السعودية من المنطقة.
ويوم الخميس قال مختار الرحبي مستشار وزير الإعلام في الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، إن هناك "محاولات مكثفة" ، من قبل قوات الحزام الأمني التابعة للانتقالي الجنوبي لاقتحام مدينة حديبو عاصمة سقطرى، بعد انسحاب القوات السعودية من نقاط التفتيش
وانتقد الرحبي دور التحالف العربي بقيادة السعودية  قائلاً  "ألف جندي سعودي يتواجدون في محافظة سقطرى لدعم الدولة والشرعية ولكن عندما تعرضت عاصمة المحافظة للخطر من عصابات الانتقالي انسحبت هذه القوات من كافة نقاط التفتيش التي كانت تتمركز فيها".
ووقعت قيادات في قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً وأخرى تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي مساء الأربعاء، اتفاقا برعاية قيادة التحالف العربي.
ونص الاتفاق، على منع خروج السلاح والعربات من الوحدات العسكرية، إلا بعد التنسيق مع التحالف، وإزالة النقاط الأمنية، عدا التي ينشئها التحالف، مع بقاء نقطتين للمجلس الانتقالي، بمنطقتي موري ومفرق دكسم، ونقطتين للقوات الحكومية (نقطة قيادة الأمن العام ونقطة حولاف)، مع عدم اعتراض العابرين لهذه النقاط لأي سبب.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet