رئيس وزراء قطر السابق: الجامعة العربية "ليست مؤهلة ولا محايدة" للنظر في الأزمة الليبية

الدوحة (ديبريفر)
2020-06-22 | منذ 2 أسبوع

رئيس وزراء قطر الأسبق الشيخ حمد بن جاسم

قال رئيس وزراء قطر الأسبق الشيخ حمد بن جاسم، الإثنين، أن الجامعة العربية "ليست مؤهلة ولا محايدة" حتى تكون حكما في الأزمة الليبية، بالتزامن مع طلب مصر اجتماعا طارئا للجامعة العربية بشأن الأوضاع في ليبيا.

وتساءل الوزير حمد بن جاسم عبر حسابه في موقع التواصل "تويتر" ،"عن جدارة جامعة الدول العربية التي سيجتمع مجلسها من أجل تداول الوضع في ليبيا، وقال : "أنا أرى أنه من الأجدى والأولى قبل ذلك أن تجتمع الجامعة، وعلى أعلى مستوى للنظر في الحالة العربية المتردية".

وأشار: "نحن بصدق نحتاج لدراسة الحالة العربية لتعرف شعوبنا من أوصلنا لهذا الوضع المتردي. أو ليس الضعف العربي وهواننا على الأمم هو من ألقانا في هذا المستنقع؟ فالأزمة الخليجية التي اختلقها بعضنا باطلا أليس المستفيدَ منها دول من خارج الجامعة العربية تستغلها لمصالحها؟".

واضاف: "والتدخلات التي نشهدها في سوريا واليمن من جانب دول من خارج منظومة الجامعة أليس سببها تخاذلنا وسعي بعضنا لتحقيق مصالح ضيقة تضر بالأمة؟ ولماذا نلوم تركيا ونحرض عليها ونتهمها بالتدخل في شؤون بعض بلداننا ونحن عاجزون عن مواجهة مشاكلنا بأنفسنا بل نضيف إليها زيتاً وناراً؟".

وختم قائلا: "نحن نعرف أن هناك أطرافا عربية تسعى لأن توصل أطراف معينة لسدة الحكم ليس في طرابلس فحسب ولكن في عواصم أخرى في العالم العربي، ومن هنا أتساءل هل نجحت هذه الدول العربية في تطوير نفسها؟ أم إنها ترزح تحت سياساتها الخاطئة التي يجب أن تصلحها قبل إصلاح الغير؟".

وكان السيسي قد قال في وقت سابق مساء السبت، إن "أي تدخل مباشر من مصر في ليبيا بات تتوفر له الشرعية الدولية"، مشيراً إلى أن "جاهزية القوات المصرية للقتال صارت أمراً ضرورياً في ظل التحديات التي تهدد أمن بلاده القومي"، مضيفاً بأن "سرت والجفرة خط أحمر".

واتهم السيسي " قوى خارجية " بدعم " الجماعات الإرهابية في ليبيا"، مشدداً على "سحب كافة القوى الأجنبية لأن استقرار ليبيا من محددات الأمن القومي المصري".

كما أمر الرئيس المصري جيش بلاده بالاستعداد لتنفيذ أي عملية داخل أو خارج البلاد لحماية أمنها القومي وسط توتر بشأن تدخل تركيا في ليبيا، وفقاً لوكالة "رويترز".

وتساند تركيا حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا في طرابلس التي تمكنت بفضل الدعم التركي من صد هجوم استمر 14 شهرا للسيطرة على طرابلس من قوات خليفة حفتر المدعوم من روسيا والإمارات ومصر.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet