رابطة علماء اليمن تدعو في ذكرى مجزرة تنومة إلى اتخاذ قرار بعدم أهلية السعودية لإدارة شؤون الحج

ديبريفر
2020-07-09 | منذ 3 شهر

رابطة علماء اليمن

صنعاء (ديبريفر) - دعت رابطة علماء اليمن في العاصمة صنعاء، الأربعاء، علماء الأمة الإسلامية ومفكريها وعقلائها إلى اتخاذ قرار بعدم أهلية النظام السعودي لإدارة شؤون الحج والحرمين.

وقالت الرابطة في بيان لها، أن النظام السعودي لا يزال "يصب غضبه وحقده على الشعب اليمني" بالتزامن مع مرور 100 عام على مجزرة أرتكبها بحق حجاج يمنيين في محافظة تنومة جنوبي غربي المملكة.
وأشار البيان إلى أن "مجزرة تنومة التي ارتكبت بحق ضيوف الرحمن اليمنيين قبل مائة عام لم تكن لتحدث لولا تواطؤ بريطانيا التي أنشأت النظام السعودي تزامنا مع إنشاء الكيان الصهيوني".

وقالت الرابطة أن قرار السلطات السعودية منع الحجاج الوافدين من أداء فريضة الحج هذا العام بسبب المخاوف من وباء كورونا "قراراً خاطئاً يناقضه قراراهم السماح بفتح دور السينما وقاعات الملاهي وغيرها من التجمعات"، معتبرة أن "السكوت على سياسة وقرارات النظام السعودي الظالمة والمنحرفة سكوت يغريه ويجعله أكثر تمادياً".
رابطة علماء اليمن دعت في بيانها "الأمة العربية والإسلامية إلى الوحدة وجمع الكلمة ورص الصفوف ورأب الصدع لمواجهة الأخطار المحدقة بالعالم العربي والإسلامي، وإلى التعاطي الجاد مع كل الأصوات والمبادرات الحكيمة التي تدعو إلى الحوار وإطلاق جميع الأسرى والمختطفين".

وفي وقت سابق اليوم الأربعاء، قالت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في صنعاء، في تقرير، أن من أسمتها بعصابات آل سعود "ارتكبت قبل 100 عام جريمة بحق الحجاج اليمنيين بمنطقتي تنومة وسدوان، راح ضحيتها 3500 حاج مهللين بالإحرام، أعقبها تصفية الجرحى والناجين في وحشية قّل نظيرها من قبل الملك المؤسس عبدالعزيز آل سعود الذي قامت دولته على سلسلة من المجازر والقتل والاستباحة وفظائع مروعة لتكريس حكمه بالقوة والدم".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet