8 متنافسين على رئاسة منظمة التجارة العالمية في ظل توتر تجاري عالمي

ديبريفر
2020-07-09 | منذ 1 شهر

المتنافسون على رئاسة منظمة التجارة العالمية سيقدمون أنفسهم للمجلس العام للسفراء الأسبوع المقبل

جنيف (ديبريفر) - يسعى ثمانية مرشحين من عدة دول يتنافسون على رئاسة منظمة التجارة العالمية إلى إقناع أعضائها المئة وأربعة وستين بقدرتهم على قيادة المنظمة في ظل توتر تجاري عالمي آخذ في التفاقم وإجراءات حماية تجارية متزايدة.

وخلال الأربع والعشرين ساعة الفائتة، دخلت ثلاثة أسماء إلى مضمار التنافس على المنصب الذي سيغادره البرازيلي روبرتو أزيفيدو نهاية أغسطس المقبل قبل الموعد المتوقع بعام.

ووفقاً لـ"رويترز"، تتنامى الضغوط لاختيار رئيس للمنظمة من إفريقيا بعد أن جاء ثلاثة رؤساء سابقين من أصل ستة من أوروبا وثلاثة من تايلاند والبرازيل ونيوزيلندا، لكن القارة لم تتحد على مرشح واحد، مما أفرز ثلاثة مرشحين من مصر وكينيا ونيجيريا والباقون من بريطانيا والمكسيك ومولدوفا والسعودية وكوريا الجنوبية.

واللافت أن أي امرأة لم تتبوأ رئاسة المنظمة من قبل، وستخوض امرأة واحدة منافسة قوية مع بقية المرشحين.

وسيقدم المتنافسون الثمانية أنفسهم إلى المجلس العام للسفراء الأسبوع المقبل قبل فترة دعاية لم تتحدد بعد، في حين ستجري لجنة ثلاثية من السفراء مسحاً للآراء على أمل التوافق على اسم واحد، وتريد المنظمة اتمام العملية التي تستغرق عادة تسعة أشهر في ثلاثة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet