ابنة شقيق ترامب تصف العائلة بأنها "مختلة"

ديبريفر
2020-07-09 | منذ 1 شهر

صورة لأولاد وبنات ترامب الأب من اليسار روبرت، وإليزابيث، وفرِد، ودونالد، ماريان

واشنطن (ديبريفر) - وصفت ابنة شقيق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، عائلتها بأنها "مختلة بصورة مرضية خبيثة"، وذلك في كتابها المقرر صدوره يوم الثلاثاء المقبل والذي يعد  أول سيرة ذاتية لترامب يكتبها أحد أفراد أسرته.
واستنتجت ماري ترامب في كتابها (أكثر مما ينبغي وغير كاف أبداً.. كيف صنعت عائلتي أخطر رجل في العالم؟) أن عمها الرئيس يعاني من النرجسية واضطرابات أخرى، وأن ما دفعه إلى النجاح والده الذي شجع تلك الصفات.
وتحدثت ماري عن هيمنة رب العائلة، فريد ترامب، الذي كان اهتمامه الوحيد بأبنائه الخمسة منصبا على إعداد وريث لأعماله العقارية.
وقالت إنه استقر في النهاية على دونالد، حيث رأى أن ما يتصف به ابنه الثاني من "غطرسة وتسلط" سيحقق الغرض المنشود في العمل.
وأضافت ماري لقد "عرقل قدرة دونالد على التطور والنضج ومعايشة المشاعر الإنسانية".
وتابعت "دونالد تحركه الفرقة والانقسام. إنها الطريقة الوحيدة التي يعرفها لكي يستمر- وقد عمل جدي لضمان ذلك قبل عقود من الزمن عندما زرع الخلاف بين أبنائه".
وقارنت ماري وهي طبيبة نفسية مرخصة؛ ترامب بطفل في الثالثة من عمره ، قائلة إنه يعلم أنه "لم يكن محبوبا أبدا" مشيرة إلى أن "غروره هش ويجب تعزيزه في كل الأوقات وذلك لأنه يعلم في أعماقه أنه لا شيء مما يدعيه".
وسعى روبرت، شقيق الرئيس، دون طائل حتى الآن لمنع نشره. وما زالت المعركة القضائية مستمرة لكن من غير المتوقع أن تمنع النشر.
وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض كايلي مكيناني يوم الثلاثاء إنه "كتاب أكاذيب". ويأتي نشره في وقت يسعى فيه الرئيس الجمهوري للفوز بولاية ثانية في الانتخابات المقررة في الثالث من نوفمبر.
ووفقاً لناشر الكتاب سايمون آند شوستر فإن ماري وصفت "كيف أن عقودا من الظلام والخلل والوحشية حولت عمها إلى زعيم متهور "يهدد الآن صحة العالم وأمنه الاقتصادي ونسيجه الاجتماعي" .


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet