الحوثيون: الأمم المتحدة تقابل مناشداتنا بشأن صيانة خزان "صافر" بالوعود الزائفة

ديبريفر
2020-07-09 | منذ 3 شهر

خزان صافر العائم

صنعاء (ديبريفر) ـ قالت جماعة أنصار الله (الحوثيين)، اليوم الخميس، أن الأمم المتحدة تقابل مناشداتها بشأن صيانة خزان "صافر" أو السماح بإفراغه من النفط الخام، بالوعود الزائفة.

وفي حديثه لوسائل اعلام محلية، أوضح وزير النفط والمعادن في حكومة "الإنقاذ" الخاضعة لسيطرة (الحوثيين) أن "خزانات شركة النفط ووكلائها، ومحطات الوقود باتت خالية من المشتقات النفطية والوضع ينذر بكارثة إنسانية".

وأشار دارس إلى الجهود المبذولة لمعالجة مشكلة خزان صافر العائم والسماح للفرق الهندسية لتنفيذ أعمال صيانة للخزان .. مبيناً أن تلك الجهود ما تزال تقابل بوعود زائفة من الأمم المتحدة ومسؤوليها في اليمن من حين إلى آخر، وفقا لما نشرته وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في صنعاء.

وأشار الى أن "التحالف يواصل احتجازه للسفن النفطية وهو ما يمثل "عقاب جماعي" ومضاعفة لمعاناة المواطنين في الحصول على كل متطلبات الحياة".

وحمل دارس الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي المسؤولية الكاملة إزاء تداعيات استمرار التحالف في احتجاز سفن المشتقات النفطية، رغم حصولها على تصاريح رسمية من الأمم المتحدة بالدخول إلى ميناء الحديدة.

ويهدد التسرب النفطي لـ صافر بتدفق 138 مليون لتر من النفط، في البحر الأحمر، بالإضافة إلى أنّ الأضرار الكارثية ستتسبب في تفشي الأمراض والأوبئة، وإيقاف وصول المساعدات الغذائية، وسيؤدي التسرب كذلك إلى إغلاق موانئ الحديدة، وارتفاع أسعار الغذاء بنسبة 800%.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet