اليمن.. منتسبو اللواء 35 يحذرون الرئيس هادي من تقديم خدمة مجانية للحوثيين

ديبريفر
2020-07-11 | منذ 4 أسبوع

العميد عبدالرحمن الشمساني

Click here to read the story in English

تعز (ديبريفر) - طالب ضباط وجنود اللواء 35 مدرع التابع للحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، مساء اليوم السبت، الرئيس عبدربه منصور هادي، إعادة النظر في قرار تعيين قائد للواء من خارجه، معتبرين ذلك تجاهل وانتقاص واضح لأدوارهم البطولية في مقارعة جماعة الحوثيين وتشكيل نواة الجيش الوطني والدفاع عن "الشرعية".

وكان الرئيس اليمني قد أصدر، الجمعة، قراراً بتعيين قائد جديد للواء 35 مدرع الذي كان يقوده العميد عدنان الحمادي.

وبحسب وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في الرياض وعدن، صدر الجمعة قرار رئيس الجمهورية رقم (٣٣) لسنة ٢٠٢٠م قضت المادة الأولى منه بتعيين العقيد الركن عبد الرحمن ثابت شمسان عبدالله قائداً للواء ٣٥ مدرع ويرقى الى رتبة عميد.

وقال ضباط وجنود اللواء 35 مدرع في خطاب وجهوه للرئيس هادي ونشروه على صفحة اللواء في "الفيس بوك" إن العميد عبدالرحمن شمسان القائد المعين من قبل الرئيس هادي كان له دور عدائي ضد اللواء وقائده السابق العميد ركن عدنان الحمادي.

وأشار البيان إلى أن قوات تتبع العميد شمسان شاركت في اقتحام مسرع عمليات اللواء 35 في معارك أدت إلى سقوط قتلى وجرحى من منتسبي اللواء، وما زالت قوات شمسان تتمركز في جزء من مسرح عمليات اللواء 35 وتنتشر بأطقمها وأسلحتها الثقيلة والمتوسطة حتى اللحظة.

وأعربت قيادات وضباط وجنود اللواء 35 مدرع عن أسفهم للتحشيد العسكري "غير المبرر والاستعراض المفرط للقوة في أماكن ظلت وما زالت آمنة وعمقاً استراتيجياً لمقاومة جماعة الحوثيين".

واستنكر البيان قرار فرض الإقامة الجبرية على العقيد عبدالملك الأهدل رئيس أركان اللواء القائم بأعمال قائد اللواء في منزله بمدينة تعز، منددين بمحاولة اغتيال القائد الميداني في اللواء المساعد مروان البرح، من قبل قوات اللواء الرابع مشاة جبلي المتمركزة في مبنى الكهرباء بمدينة التربة، وإصابة أحد مرافقيه بإصابات خطيرة.

ضباط وجنود اللواء 35 حذروا من "مخططات عبثية بمزاعم ومبررات واهية لا أساس لها من الصحة لإشعال حرب" معتبرين أنها "خدمة مجانية للحوثيين".

وأضافوا "في الوقت الذي ينتظر منتسبو اللواء استكمال وإعلان نتائج التحقيقات في جريمة اغتيال القائد الحمادي وضبط المتورطين في الجريمة الآثمة ممن وردت أسماؤهم في محاضر التحقيقات أو من صدرت بهم أوامر قبض من النيابة الجزائية، تفاجأنا بصدور قرار تعيين شمسان المخيب لآمال الجميع".

وأشاروا إلى أنهم وفي اجتماع استثنائي شكلوا لجنة للقاء العميد عبدالرحمن شمسان لاطلاعه على الموقف داخل اللواء وتم الاتفاق معه على عدم اتخاذ أي خطوة حتى يتم التواصل مع المستوى الأعلى، لكنهم تفاجئوا صباح اليوم السبت بخروج لجنة من تعز للقيام بعملية استلام اللواء.

وقالت مصادر محلية، في وقت سابق اليوم السبت، أن اشتباكات مسلحة اندلعت بين قوات من اللواء 35 مدرع واللواء الرابع مشاة جبلي، في أطراف مدينة التربة جنوب محافظة تعز.

وافادت المصادر أن "نقطة عسكرية تابعة للواء 35 مدرع، منعت مرور لجنة عسكرية مشكلة من محور تعز كانت في طريقها لاستلام اللواء بعد صدور قرار بتعين قائد جديد للواء".

وأوقفت النقطة، اللجنة التي كانت ستقوم بتسليم العميد عبدالرحمن شمسان صباح اليوم، قيادة اللواء رسميًا في نقطة قرب منطقة البيرين بمديرية المعافر، فيما لم يسمح لها بالخروج حسب ما كان مقررا لها في مهمة الاستلام والتسليم.

وجاءت تلك التطورات بعد ساعات من تعيين شمسان قائدا للواء 35 مدرع خلفا للعميد عدنان الحمادي الذي قتل مطلع ديسمبر 2019 في منزله بمنطقة بني حماد جنوب تعز على يد شقيقه.

وتم تعيين شمسان بعد نحو ثمانية أشهر على اغتيال قائد اللواء السابق العميد عدنان الحمادي الذي شارك في تأسيس اللواء منذ اندلاع الحرب في 2015م.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet