اليمن والأمم المتحدة تبحثان خطط مواجهة تداعيات الكارثة الإنسانية

ديبريفر
2023-01-30 | منذ 8 شهر

عدن (ديبريفر) بحثت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، يوم الأحد مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي خطط التدخلات والاحتياجات المطلوبة لمواجهة تداعيات الكارثة الإنسانية في البلاد.
وأفادت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في عدن، بأن وزير التخطيط والتعاون الدولي في الحكومة الدكتور واعد باذيب، التقى الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) الجديد في اليمن زينة علي.
وجرى خلال اللقاء بحث خطط التدخلات والاحتياجات المطلوبة في عدد من القطاعات التنموية، وسبل تعزيز التعاون والشراكة بين الجانبين تجاه الوضع الإنساني بأبعاده الاقتصادية والمعيشية وعملية التنمية والسلام.
وقال الوزير اليمني، إن "معالجة تداعيات الكارثة الإنسانية يتطلب التركيز على تنفيذ مشاريع مستدامة للقطاعات مثل الزراعة والثروة السمكية وتوفير فرص عمل لما من شأنه المساهمة بتحقيق التعافي الاقتصادي".
وأكد "ضرورة الاهتمام بمشاريع التغيرات المناخية والطاقة المتجددة ضمن أولويات خطة البرنامج للعام الجاري، نتيجة ما تتعرض له البلاد من تأثيرات وتقلبات مناخية غير مستقرة."
فيما أكدت الممثل المقيم للبرنامج الإنمائي، عزم البرنامج توسيع مشاريعه وحشد التمويلات المطلوبة لإقامة مشاريع تنموية مستدامة.
والأربعاء الماضي، قالت الأمم المتحدة إن خطة الاستجابة الإنسانية لليمن للعام الجاري 2023، تتطلب 4.3 مليارات دولار للوصول إلى 17.3 مليون شخص من الفئات الأشد ضعفاً والذين يحتاجون إلى دعم إنساني نتيجة للصراع والنزوح والتدهور الاقتصادي.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet