الأمم المتحدة تحذر من إمكانية زيادة تفشي كورونا في اليمن نتيجة نقص التمويل

ديبريفر
2020-07-12 | منذ 4 أسبوع

الأمم المتحدة تحذر من تفشي فيروس كورونا في اليمن بسبب نقص التمويل

واشنطن (ديبريفر) ـ قالت الأمم المتحدة، اليوم الأحد، أن نقص قدرة وكالاتها على الاستجابة نتيجة النقص في التمويل، يزيد من إمكانية تفشي فيروس كورونا في اليمن.

وأشار مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، في تغريدة عبر حسابه على "تويتر"، الى إن "الاستجابة لكوفيد 19 والاستجابة الإنسانية الأوسع نطاقا لا تزال تعاني من نقص التمويل بشكل كبير، مما يهدد بزيادة انتشار كوفيد 19، ويعرض قدرة شركاء العمل الإنساني على الاستجابة للخطر".

وحذر التقرير الأممي، من أن "انتشار كوفيد-19 يسهم في التراجع الاقتصادي في اليمن، ويعرض قدرة الأسر على تلبية احتياجاتها الأساسية للخطر، ويزيد من الاحتياجات الإنسانية والتعرض لخطر الإصابة بالفيروس".

ولفت إلى تراجع التحويلات المالية، المقدرة بنحو 8.3 مليار دولار، بنحو 80 بالمئة عام 2019، وارتفاع تكلفة سلة الحد الأدنى من الأغذية بنسبة زيادة تصل إلى 35 بالمئة في بعض المناطق، وانخفاض قيمة الريال اليمني أمام العملات الأجنبية.

يوم السبت، قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، أن أكثر من نصف الشعب اليمني يحتاج إلى مساعدات غذائية للبقاء على قيد الحياة.

وذكرت اللجنة على حسابها في "تويتر"، أن 66 في المئة من اليمنيين لا يملكون أي طعام، في حين يعاني 11 بالمئة من سوء تغذية حاد.

وأكدت اللجنة أن64 في المئة من الشعب اليمني محرومون من الرعاية الصحية ويحتاج 58 في المئة منهم إلى مياه نظيفة.

وارتفع اجمالي عدد الحالات المصابة في مناطق سيطرة الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، حتى أمس السبت، إلى(1389)، و(365) حالة وفاة، و(642) حالة تعافي.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet