ليزا غراندي تؤكد مقتل أطفال ونساء في غارة للتحالف بمحافظة حجة شمالي غربي اليمن

ديبريفر
2020-07-13 | منذ 5 شهر

ليزا غراندي منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن

صنعاء (ديبريفر) – قالت ليزا غراندي منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن، مساء اليوم الاثنين، أن "التقارير الأولية من الميدان تشير إلى أنه في 12 يوليو قتلت غارة جوية سبعة أطفال وامرأتين في منطقة الوشحة بمحافظة حجة شمالي غربي اليمن، وأصيب طفلان وامرأتان أخريان وتم نقلهما إلى مستشفى عبس لتلقي العلاج".

وفي بيان نشرته على موقع مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في اليمن ، قالت غراندي : "من غير المفهوم أنه في وسط جائحة COVID ، عندما تكون خيارات وقف إطلاق النار على الطاولة، يستمر قتل المدنيين في اليمن".

وأشارت غراندي إلى أنه تم الإبلاغ عن ما يقارب ألف من الضحايا المدنيين المرتبطة وفاتهم بالصراع، خلال الستة الأشهر الأولى من العام الجاري.

وأقر التحالف العربي بقيادة السعودية في وقت سابق اليوم وعلى لسان المتحدث باسم قواته تركي المالكي باحتمالية وجود "حادث عرضي في استهداف مدنيين بينهم نساء وأطفال في مدينة حجة شمال اليمن".

ومساء أمس الأحد، أعلنت جماعة الحوثيين عن مقتل 10 مواطنين على الأقل بينهم نساء وأطفال، بغارة للتحالف العربي على منزل أحد المواطنين في مديرية وشحة في حجة المحاددة للمملكة.

وقالت غراندي: "لا يمكن لليمن تحمل المزيد، ولا يوجد تمويل كافٍ وتم إغلاق برامج الصحة والمياه والمجاعة تلاحق البلاد مرة أخرى، ويتضرر الناس في جميع أنحاء البلاد بشدة من قبل COVID" .

وأكدت منسقة الشؤون الإنسانية أن اليمن لا تزال تمثل أسوأ أزمة إنسانية في العالم، مشيرة إلى أن ما يقرب من 80 في المائة من السكان (أكثر من 24 مليون شخص)، يحتاجون إلى شكل من أشكال المساعدة الإنسانية والحماية.

وكان المانحون قد تعهدوا في مؤتمر احتضنته العاصمة السعودية الرياض في 2 يونيو الفائت بتقديم 1.35 مليار دولار فقط من أصل 2.41 مليار دولار اللازمة لتغطية الأنشطة الإنسانية الأساسية حتى نهاية العام، تاركين فجوة تزيد عن مليار دولار.

ومنذ منتصف أبريل الفائت، تم تخفيض أو إغلاق 31 من 41 من برامج الأمم المتحدة الهامة بسبب نقص التمويل.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet