الولايات المتحدة: الحوثيون يساومون بـ "صافر" لزيادة نفوذهم 

ديبريفر
2020-07-16 | منذ 4 أسبوع

صورة بالأقمار الصناعية للناقلة {صافر} التقطت الشهر الماضي (رويترز)

نيويورك (ديبريفر) - قالت الولايات المتحدة الأمريكية، مساء الأربعاء، إن جماعة الحوثيين (أنصار الله)، تستخدم خزان النفط العائم "صافر"، كورقة مساومة لزيادة النفوذ السياسي والاقتصادي، محملة الجماعة مسؤولية أي كارثة بيئية .
وقالت المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، كيلي كرافـت، خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي "إذا حدث تسرب، أو ما هو أسوأ، انفجار، فسيتحمل الحوثيون المسؤولية الكاملة عن أي كارثة؛ بسبب جهودهم لاستخدام الناقلة كورقة مساومة لزيادة النفوذ السياسي والاقتصادي".
وأضافت "يجب علينا منع الكارثة"، مؤكدة أنه ينبغي على الحوثيين الوفاء بالتزاماتهم، وتسهيل تقييم حالة الناقلة دون مزيد من التأخير أو الشروط المسبقة.
وأشارت السفيرة الأمريكية إلى أن على الحوثيين السماح للفرق الفنية التابعة للأمم المتحدة بالوصول الفوري إلى الناقلة لإجراء تقييم للوضع، ولتحديد الخطوات المناسبة للتخفيف من خطر تسرب النفط أو حدوث انفجار.
ويواجه خزان "صافر" النفطي خطر الانفجار أو تسريب حمولته، المقدرة بنحو 1.40 مليون برميل من النفط الخام؛ جراء تعرض هيكله الحديدي للتآكل والتحلل بسبب غياب الصيانة.
وفي الجلسة ذاتها قال وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، مارك لوكوك، إن "سلطات أنصار الله أكدت كتابيا أنها ستقبل بعثة الأمم المتحدة المخطط لها منذ وقت طويل للوصول إلى الناقلة، والتي نأمل أن تتم خلال الأسابيع القليلة المقبلة".
وحذر من أنه "إذا حدث تسرب، في الشهرين المقبلين، يتوقع الخبراء أن 1.6 مليون يمني سيتأثرون بشكل مباشر، حيث ستشهد كل مجتمعات صيد الأسماك على طول الساحل الغربي لليمن انهيار سبل عيشها وتعاني خسائر اقتصادية كبيرة".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet