طارق صالح عقب أحداث التربة: لن ننجر إلى معارك غير قتال الحوثيين

ديبريفر
2020-07-19 | منذ 3 شهر

قائد قوات حراس الجمهورية في الساحل الغربي اليمني، العميد طارق صالح

الحديدة (ديبريفر) – علق قائد قوات حراس الجمهورية في الساحل الغربي اليمني، العميد طارق صالح، مساء اليوم الأحد، على الأحداث الأخيرة في مدينة التربة جنوبي مدينة تعز جنوبي غربي اليمن، مؤكداً أن قواته لن تنجر إلى أي معارك غير قتال جماعة الحوثيين.

وقال العميد طارق صالح على حسابه في "تويتر":" المقاومة الوطنية عاهدت الله والشعب أن تظل بندقيتها موجهة ضد العدو الرئيس لليمن، وهم الحوثيين".

وأشار صالح إلى أن أكثر من 500 من قواته قتلوا "في سبيل الله والجمهورية اليمنية وفاءاً لهذا العهد"، مضيفاً" ولن ننجر لأي معارك أخرى".

ومنذ نحو اسبوعين، شهدت مدينة التربة توتراً حاداً بين حزب الإصلاح (تحت مسمى الجيش الوطني)، واللواء 35 مدرع القريبة قياداته من العميد طارق صالح (نجل شقيق الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح)، وصل إلى حد اندلاع مواجهات محدودة سقط خلالها قتلى وجرحى بينهم مدنيين.

ويتهم حزب الإصلاح العميد طارق صالح بالسعي للسيطرة على مدينة التربة وكامل مناطق الحجرية في تعز، معتبرين أن ذلك يصب في خدمة الإمارات، لكن خصوم الإصلاح سخروا منه وطالبوه التوجه لمقاتلة جماعة الحوثيين التي تفرض حصاراً خانقاً على مدينة تعز منذ خمس سنوات.

ويوم السبت، سقط قتيل وجرح ثلاثة آخرين، إثر اشتباكات مسلحة أعقبت تظاهرة جماهيرية، لأبناء مدينة التربة بريف "تعز"، رفضا لقرار الرئيس اليمني هادي تعيين العميد عبدالرحمن الشمساني قائداً للواء 35 مدرع خلفاً للعميد عدنان الحمادي.

مصادر إعلامية موالية لحزب الإصلاح قالت إن "مسلحين موالين لدولة الإمارات استهدفوا عصر السبت، منزل العقيد الزريقي بوابل من الرصاص، قبل أن تتصدى لهم حراسة المنزل لتندلع مواجهات بالأسلحة الخفيفة". لافتتا الى أن المواجهات أسفرت عن مقتل أحد المهاجمين ويدعى "حبيب الذبحاني"، واصابة اثنين آخرين، فيما لاذ البقية بالفرار.

سابقا، دعت أحزاب في تعز لتظاهرة شعبية رفضا للتحشيدات العسكرية والصراعات البينية بين الوحدات العسكرية في مدينة التربة جنوب محافظة تعز.

وطالب بيان صادر عن التظاهرة الرئيس هادي سرعة استكمال التحقيقات في قضية مقتل قائد اللواء السابق عدنان الحمادي داخل منزله، وإخراج كافة التحشيدات العسكرية التابعة لقيادة المحور، ودعم مطالب منتسبي اللواء 35 مدرع برفض تعين العميد الشمساني خلفا للحمادي.

كما أكد البيان على رفض أبناء الحجرية الاستحداثات العسكرية في مسرح عمليات اللواء 35 مدرع، ومنع مراكز التدريب خارج غطاء الجيش والقوات المسلحة، واقالة القيادات الأمنية المتورطة في تلك الأحداث "وفقا للبيان".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet