المشروع السعودي لنزع الألغام في اليمن يتهم الحوثيين بقتل وإعاقة 800 يمني في تعز

ديبريفر
2020-07-23 | منذ 3 شهر

الألغام تسببت بإعاقة دائمة لكثير من اليمنيين بينهم أطفال في المناطق القريبة من مواقع المواجهات

تعز (ديبريفر) - قال المشروع السعودي لنزع الألغام في اليمن، الأربعاء، أن ألغام جماعة أنصار الله (الحوثيين)، وعبواتهم الناسفة تسببت في قتل وإعاقة أكثر من 800 مدني في مديريتي "موزع والوازعية" بمحافظة تعز، جنوبي غربي اليمن.

وأكد مكتب المشروع السعودي لنزع الألغام "مسام" في بيان، أن فريقي 22 و23 مسام اللذين يعملان في تلك المديريات تمكنا منذ انطلاق عملهما في المشروع من نزع أكثر من 16 ألف لغم وعبوة ناسفة وقذيفة غير منفجرة من 30 حقلا ومنطقة ملغمة، وفقاً لقناة "العربية" السعودية.

وأشار البيان على لسان مشرف فرق مسام بمحافظة تعز، المهندس عارف القحطاني، إلى أن "جميع المناطق التي تم تأمينها من قبل الفريقين هي مناطق ذات تأثير عالٍ، كونها تعتبر مناطق سكنية وزراعية من الدرجة الأولى".

ولفت القحطاني إلى أن "مديريتي الوازعية وموزع كانتا خاليتين من السكان بسبب الحرب ولم يتسن للمواطنين في تلك المناطق العودة إليها إلا بعد أشهر من نزول فرق مسام الهندسية وتأمينها من خطر الألغام الذي حول مزارع ومدارس ومساكن المدنيين إلى حقول موت تتربص بحياة الأبرياء".

وقال القحطاني أن "الحوثيون غيروا من الخواص الفنية للألغام، بحيث أصبحت الألغام المخصصة للدروع، ألغاما فردية تقتل الأفراد، والهدف من ذلك القتل الجماعي" حد قوله.

وكانت تقارير حقوقية قد أكدت أن أكثر المناطق تضرراً من زراعة الألغام، هي الحديدة وتعز، غربي وجنوبي غربي البلاد.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet