البرلمان التونسي يعقد جلسة لسحب الثقة من الغنوشي والأخير يؤكد: ستكون لإعادة التزكية

ديبريفر
2020-07-25 | منذ 4 شهر

الغنوشي يتحدث بثقة عن تجديد الثقة له في الجلسة المرتقبة الخميس المقبل

تونس (ديبريفر) - من المقرر أن يعقد البرلمان التونسي، الخميس المقبل، جلسة يناقش فيها سحب الثقة من رئيسه راشد الغنوشي، بناء على لائحة مقدمة من أربع كتل نيابية.

وقال الغنوشي، في بيان صحفي، الجمعة، إنه لم يأت على ظهر دبابة حتى يفرض نفسه على إرادة النواب، مؤكداً إن "الجلسة ستكون لتجديد الثقة له وإعادة تزكيته بدلاً من سحب الثقة منه".

وتابع الغنوشي الذي يترأس حركة النهضة الإسلامية "تجاوزت الاعتراضات الشكلية التي تحتوي عليها اللائحة وهي كثيرة، وكان من الممكن إسقاطها شكلا في اجتماع المكتب، ولنا الأغلبية لذلك".

وأشار الغنوشي إلى أن قبل التحدي احتراماً لإرادة 73 نائباً تقدموا بلائحة سحب الثقة منه، رغم "الإخلالات الشكلية التي شابت العريضة".

وكانت الكتل المقدمة للائحة سحب الثقة قد قالت الأسبوع الفائت، إنها نتيجة اتخاذ الغنوشي قرارات فردية دون الرجوع إلى مكتب البرلمان، بالإضافة إلى إصداره لتصريحات بخصوص العلاقات الخارجية لتونس "تتنافى مع توجه الدبلوماسية التونسية، خاصة في الأزمة الليبية".

ووفقا للدستور التونسي والنظام الداخلي للبرلمان، يتطلب تمرير لائحة سحب الثقة من رئيس البرلمان توفر الأغلبية المطلقة من الأصوات بعدد 109 من مجموع 217 نائبا.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet