اليمن.. الحكومة الشرعية تكذب تصريحات جماعة الحوثي بشأن الضغوط الدولية لمنع صرف رواتب الموظفين

ديبريفر
2020-07-27 | منذ 2 أسبوع

معمر الإرياني

الرياض (ديبريفر)ـ وصف وزير الإعلام في الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا معمر الإرياني، اليوم الاثنين، تصريحات جماعة انصار الله (الحوثيين)، بشأن الضغوط الدولية لمنع الجماعة من صرف نصف راتب كل نصف عام لموظفي الدولة بـ"الوقاحة والاستخفاف بعقول اليمنيين" موضحا بان الهدف من ذلك "تضليل الرأي العام والتغطية على نهب الايرادات العامة وعرقلة جهود الحكومة والأمم المتحدة بصرف الرواتب بشكل منتظم.

وقال الإرياني في سلسله تغريدات على حسابه في "تويتر"، "دأبت جماعة الحوثي منذ تمردها وانقلابها على الدولة على نهب مرتبات الموظفين في القطاع الحكومي والايرادات العامة للدولة في مناطق سيطرتها ومغالطة الرأي العام بإلقاء اللائمة في توقف المرتبات على الحكومة والامم المتحدة والمجتمع الدولي،ثم تحاول تصوير صرفها نصف راتب كل ستة أشهر انجاز".

واتهم وزير الإعلام جماعة انصار الله (الحوثيين)، بإجهاض ترتيبات الحكومة برعاية اممية لصرف مرتبات الموظفين وفق كشوفات 2014 "بانتظام" بعد نهبها ٤٠ مليار ريال تم جمعها في الحساب الخاص بالمرتبات بفرع البنك المركزي بمدينة الحديدة من عائدات رسوم استيراد المشتقات النفطية، دون التنسيق او اخطار المبعوث الدولي.

وأضاف "تحاول جماعة الحوثي الاستمرار في نهب المليارات بذريعة صرف نصف راتب كل ٦ اشهر للموظفين في مناطق سيطرتها، فيما بالإمكان صرف راتب كامل بشكل منتظم لكافة موظفي الدولة وفق كشوفات 2014 لو اعادت الأموال المنهوبة من الحساب الخاص بالمرتبات والتزمت بتوريد إيرادات ميناء الحديدة".
وختم تغريداته بالقول: "نؤكد حرص الحكومة على صرف رواتب كافة موظفي الدولة بشكل منتظم ووقف عمليات النهب والاستقطاع غير القانوني باسم الضرائب والزكاة والخمس، والاستغلال والتوظيف السياسي لهذا الملف الإنساني، فيما تواصل الجماعة الحوثية نهب اقوات المواطنين والعزف على أوجاعهم والمتاجرة بمعاناتهم".

وكان رئيس المجلس السياسي الاعلى (مجلس الحكم الرئاسي في صنعاء) مهدي المشاط وجه، أمس الاحد، بصرف نصف راتب لكافة موظفي الدولة قبل عيد الاضحى المبارك.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet