السودان.. انهيار مفاجئ لسد في ولاية النيل الأزرق يتسبب بتدمير 600 منزل

ديبريفر
2020-07-31 | منذ 3 شهر

انهيار سد بوط يؤدي إلى تدمير 600 منزل لكن السلطات لم تعلن عن خسائر بشرية

الخرطوم (ديبريفر) - أعلنت السلطات السودانية، مساء الجمعة، انهيار سد في ولاية النيل الأزرق جنوب شرقي البلاد مما أدى إلى تدمير 600 منزل.
ونقلت وكالة "الأناضول" عن وسائل إعلام سودانية، قولها إن انهيار "سد بوط" الواقع في إدارية التضامن، تسبب بانهيار أكثر من 600 منزل قريب منه.
وأشارت إلى أن مياه السد حاصرت 600 أسرة أخرى في أحد الأحياء القريبة من السد، وتعذر الوصول إليها حتى الساعة الخامسة والنصف مساءً.
ومن المتوقع حدوث موجة نزوح كبيرة في المنطقة التي يمثل "سد بوط"، عصب الحياة بالنسبة إليها.
ويستخدم السد لتخزين حوالي 5 ملايين متر مكعب من المياه القادمة من وديان جبال "الأنقسنا" في ولاية النيل الأزرق.
ولم يتم الإعلان عن وقوع أي خسائر بشرية جراء انهيار السد.
والأربعاء الفائت، اجتاحت سيول عارمة مناطق شمالي السودان، واسفر عنها انهيار عشرات المنازل، دون إعلان رسمي عن حصيلة الخسائر، وفقاً للأناضول.
وحذرت الهيئة العامة للأرصاد الجوية، الخميس، من هطول أمطار غزيرة مصحوبة برياح شديدة في عدد من ولايات السودان.
ويبدأ موسم الأمطار والسيول في السودان، سنوياً، خلال الفترة من يونيو وحتى أكتوبر من كل عام، وقد تسبب في السنوات الفائتة، بمصرع العشرات وتدمير آلاف المنازل والمرافق الخدمية في أنحاء البلاد.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet