الحكومة اليمنية تعلق على الاساءات السعودية التي طالت رموزها وقاداتها

ديبريفر
2020-08-03 | منذ 2 شهر

الحكومة الشرعية

الرياض (ديبريفر) - ردت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا على الاساءات التي طالت عدد من قياداتها -بما فيهم مسؤولون في رئاسة الجمهورية- من قبل صحفيين ونشطاء سعوديين على مواقع التواصل الاجتماعي.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية "سبأ" بنسختها في عدن والرياض عن مصدر مسؤول بوزارة الاعلام "إن الاساءات الصادرة مؤخرا عن بعض الصحفيين والنشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي والتي تستهدف قيادات الدولة نابعة عن جهل مطبق بالشأن اليمني".

وأوضح المصدر ان "هذه التناولات التي تهدف للتشويش على معركة استعادة الدولة، والتشكيك في العلاقة المصيرية بين الدولة والشعب اليمني من جهة وتحالف دعم الشرعية بقيادة الاشقاء في المملكة العربية السعودية، تنفيذ لأجندة مشبوهة تسعى لخلط الاوراق وتخدم الانقلاب الحوثي المدعوم من ايران".

وأشار المصدر ان هذه الحملات المغرضة التي تستهدف قيادات الشرعية الدستورية ورموز معركة الخلاص من المليشيا الحوثية مدفوعة بالبحث عن الشهرة من قبل بعض الصحفيين، وتندرج ضمن حملات إعلامية ممولة من أطراف اقليمية جاهرت مؤخرا بمواقفها الداعمة للانقلاب الحوثي والتماهي مع المشروع التوسعي الايراني في المنطقة.

ويوم أمس، طالب نائب رئيس مجلس النواب اليمني، عبدالعزيز جباري، الرئيس عبدربه منصور هادي بالعودة إلى اليمن وكل القيادات اليمنية المتواجدة خارج البلاد، بسبب الإساءات السعودية المتكررة لهم.

وقال جباري على حسابه في "تويتر":"الإساءة للرئيس والنائب والقيادات اليمنية ليست جديدة، ولن تكون الأخيرة، وتصريح السفير حول طريقة خروجهم من صنعاء إحداها".

وأَضاف نائب رئيس مجلس النواب اليمني:" يقال من خرج من داره قل مقداره.. يا فخامة الرئيس عودوا تعود كل القيادات اليمنية".

وأكدت الحكومة اليمنية أنها قامت باتخاذ الإجراءات اللازمة للرد على هذه الاساءات الصادرة عن صحفيين وناشطين في مواقع التواصل الاجتماعي عبر الاطر القانونية والدبلوماسية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet