الكشف عن نوعية المواد التي تسببت بالانفجار الضخم في مرفأ بيروت

ديبريفر
2020-08-05 | منذ 2 شهر

نيترات الأمونيوم سبب الانفجار الكبير الذي هز بيروت عشية أمس الثلاثاء

بيروت (ديبريفر) - كشف مسؤول أمني لبناني رفيع عن نوعية المواد التي كانت وراء الانفجار الهائل في مرفأ بيروت مساء الثلاثاء.
وقال المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللبناني، اللواء عباس إبراهيم، أن الانفجار كان نتيجة انفجار 2750 طن من "نيترات الأمونيوم" موجودة في أحد عنابر مرفأ بيروت منذ 6 سنوات.
وكان اللواء إبراهيم، قد قال في وقت سابق الثلاثاء، إن الانفجار الهائل الذي حدث في منطقة مرفأ بيروت وقع في جزء به مواد شديدة الانفجار وليس متفجرات مثل ما ذكرت في السابق الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية في البلاد.
وفي تصريحات للصحفيين بثتها قنوات تلفزيونية، رفض إبراهيم التكهن بسبب الانفجار وقال: "لا يمكن استباق التحقيقات".
وأظهرت لقطات مصورة للانفجار تداولها سكان عبر وسائل التواصل الاجتماعي، عمود دخان يتصاعد من منطقة المرفأ أعقبه انفجار هائل، ويبدو أن دوي الانفجار كان كبيرا لدرجة أن من كانوا يصورون لحظاته الأولى سقطوا أرضا من الصدمة.
وعقب اجتماع لمجلس الدفاع الأعلى اللبناني، قال رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب، إن ما حصل "لن يمر دون عقاب، وسنكشف عن حقائق بشأن المستودع الخطير الذي تعرض للانفجار".
أما وزير الداخلية اللبناني فقد أكد إن "المواد شديدة الانفجار صودرت منذ سنوات انفجرت في أحد المستودعات بمرفأ بيروت".
وشكل مجلس الدفاع اللبناني لجنة تحقيق حول حادثة الانفجار والمسؤولين عنها على أن ترفع اللجنة تقريرها للحكومة خلال 5 أيام.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet